مقتل 14 مسلحا بسيناء والجيزة
آخر تحديث: 2014/8/4 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/4 الساعة 15:49 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/9 هـ

مقتل 14 مسلحا بسيناء والجيزة

نقل الجيش المصري عددا كبيرا من قواته وعتاده لسيناء لمواجهة هجمات المسلحين التي لا يبدو أنها تتوقف (الجزيرة)
نقل الجيش المصري عددا كبيرا من قواته وعتاده لسيناء لمواجهة هجمات المسلحين التي لا يبدو أنها تتوقف (الجزيرة)

أعلن الجيش المصري اليوم مقتل 11 "إرهابيا" في تبادل لإطلاق النار عقب مداهمة لتجمعات مسلحين بشمال سيناء، في حين ذكرت أنباء أن ثلاثة مشتبه فيهم بأنهم من المعارضين المسلحين توفوا عندما انفجرت بالمصادفة قنبلة كانوا يحملونها بسيارتهم بالجيزة.    

وأعلن المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير على صفحته على موقع فيسبوك مقتل أحد عشر "إرهابيا" في تبادل لإطلاق النيران مع عناصر الأمن إثر مداهمة "بؤر للعناصر الإرهابية والمتطرفة بشمال سيناء" أمس الأحد.

وأضاف المتحدث أن العملية الأمنية أسفرت أيضا عن تدمير ثلاث عربات وثماني دراجات بخارية قال إنها تستخدم من "العناصر الإرهابية في تنفيذ عملياتها" ضد قوات الأمن.

ولم يكشف المتحدث العسكري عن موقع المداهمة تحديدا في شمال سيناء كما لم يذكر أنه جرى اعتقال أو إصابة أي عناصر أخرى من المسلحين.

ثلاثة بالجيزة
من جهة أخرى أوردت وكالة أسوشيتد برس أن ثلاثة مسلحين مشتبه فيهم قد لقوا مصرعهم عندما انفجرت عن غير قصد قنبلة كانوا يحملونها داخل سيارتهم بمدينة الصف بمحافظة الجيزة. وقالت الوكالة إن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم ولم تعط مزيدا من التفاصيل.

ومنذ إطاحة الجيش الرئيس المعزول محمد مرسي في يوليو/تموز الفائت، كثف المسلحون هجماتهم على قوات وحواجز الأمن في سيناء، وانتقلت تلك الهجمات لاحقا للعاصمة القاهرة وعدد من المدن المصرية باستخدام سيارات مفخخة وقنابل بدائية.

وقتل أكثر من 500 شخص أغلبيتهم من رجال الأمن في هذه الهجمات عبر البلاد بحسب الحكومة المصرية.

ونقل الجيش عددا كبيرا من قواته وعتاده لسيناء لمواجهة تلك الهجمات التي يبدو أنها لا تتوقف إذ يستهدف المسلحون رجال الأمن بشكل عام، لكن ذلك لا يمنع سقوط مدنيين في كثير من الأحيان.

المصدر : وكالات

التعليقات