برر رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور عدم استدعاء سفير بلاده من إسرائيل بأن فيه خدمة لفلسطينيي الداخل والضفة الغربية والمسجد الأقصى، مؤكدا أن بقاء السفير يسمح بمتابعة ما يجري هناك عن كثب.

وقال النسور في تصريحات صحفية الاثنين إن بقاء السفير يشكل حلقة وصل مع الشعب الفلسطيني، ويسمح بتقديم مساعدات دائمة في مواجهة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وتابع -في معرض رده على مطالب شعبية ونيابية بسحب سفير الأردن من إسرائيل- أن السفير وطاقم السفارة يعملون على مدار الساعة لرعاية شؤون المسجد الأقصى، موضحا أنه إذا توترت العلاقة وغادر السفير فإن ذلك يعني غياب الأردن عما يجرى هناك.

وتظاهر عشرات الآلاف من الأردنيين الجمعة الماضي في مناطق مختلفة من المملكة، وطالبوا بإلغاء معاهدة السلام وبطرد السفير الإسرائيلي من عمان، واستدعاء السفير الأردني من إسرائيل تضامنا مع قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة