عثر حرس السواحل الليبي الأحد على جثث 15 مهاجرا من دول جنوب الصحراء الأفريقية بعد غرق زورقهم المطاطي في منطقة قرة بولي، التي تبعد ستين كلم شرقي العاصمة الليبية طرابلس، وكانت السلطات انتشلت في المنطقة نفسها قبل أسبوع جثث قرابة 170 مهاجرا عقب غرق قاربهم.

وقال عبد اللطيف محمد إبراهيم -وهو أحد عناصر حرس السواحل- إن الجثث وجدت على بعد 15 كلم من الساحل، ومن بينها جثث سيدتين وطفلين، وأضاف أن من المحتمل أن تكون غرقت جثث أخرى في المنطقة نفسها.

وفي السياق نفسه، واصلت وحدات خفر السواحل التونسية الأحد عمليات البحث عن جثث أخرى لمهاجرين تحطم قاربهم، وذلك بعدما تم السبت انتشال جثث 43 مهاجرا سريا قبالة سواحل ميناء الكتف بمنطقة بن قردان جنوبي تونس، وهي قريبة من الحدود مع ليبيا.

مهاجرون سوريون
وذكر مراسل الجزيرة أن معظم الجثث هي لمهاجرين سوريين، من بينهم ستة أطفال وعدد من النساء، غرق قاربهم أثناء محاولتهم الهجرة سراً من أحد الموانئ الليبية، وذكر مسؤولون محليون في بن قردان أنه يعتقد أن الذين قضوا كانوا قد فقدوا في وقت سابق الأسبوع الماضي بعدما غادر  قاربهم من ميناء الزوارة غربي ليبيا واتجه نحو إيطاليا.

وفي ظل الاضطرابات السياسية والأمنية التي تعيشها ليبيا، تحولت البلاد إلى معبر لأفواج المهاجرين السريين من أفريقيا جنوب الصحراء والحالمين بمستقبل أفضل في الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط.

المصدر : وكالات,الجزيرة