سقط قتلى وجرحى في اشتباكات ومواجهات بين الجيش والحوثيين في اليمن، على الرغم من دعوة مجلس الأمن الحوثيين لوقف عملياتهم القتالية ضد الحكومة وتقويض عملية الانتقال السياسي بالبلاد.

وأكد مصدر محلي في الجوف (شمال) مقتل جنديين وخمسة حوثيين وجرح أكثر من ثمانية من الطرفين في اشتباكات بمنطقة الساقية بمديرية الغيل.

وكانت قوات الجيش والقبائل الموالية له قد استعادت منطقة السَّحَاري من مسلحي الحوثي في الجوف.

وأفاد مصدر محلي بمحافظة مأرب (شرق) أن قوة عسكرية تحركت لمساندة الجيش والقبائل في موقع الحَجَر العسكري التابع عسكرياً لمحور محافظة الجوف.

اشتباكات واعتقالات
وعلى صعيد متصل بالتطورات الميدانية أيضا، قال مسؤولون حكوميون إن عشرة رجال على الأقل من الجيش ومليشيات محلية تابعة قتلوا أمس السبت في اشتباكات مع المقاتلين الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على طريق يربط العاصمة صنعاء بالمحافظات الغنية بالنفط.

video

وقال مسؤول حكومي في صنعاء لرويترز "إن الحوثيين يعتزمون غلق الطريق من المحافظات إلى العاصمة لوقف وصول إمداد الوقود وغاز الطهي إلى السكان في معظم محافظات البلاد، لكن الجيش أرسل تعزيزات لمنعهم".

وأضاف أن المليشيات المحلية ألقت القبض -في تقاطعات على الطريق- على 11 مقاتلا حوثيا كانوا مسلحين بالبنادق والقذائف الصاروخية، وقال مسؤولون إن المليشيات سلمتهم للجيش.

وكان الحوثيون -الذين يقاتلون الجيش على مدى سنوات بشمال البلاد- حشدوا قواتهم على مشارف العاصمة صنعاء للضغط على الحكومة للاستقالة والتراجع عن قرار خفض دعم الوقود.

فشل وتفاوض
وانهارت المحادثات لتشكيل حكومة جديدة الأحد الماضي بسبب مطالب الحوثيين بالتراجع عن قرار خفض دعم الوقود الذي اتخذه الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقد حدد هادي أربعة أيام للجنة السابقة المكلفة بالتفاوض مع جماعة الحوثي للتوصل إلى صيغة اتفاق معها, كما شكل لجنة اقتصادية للنظر في إمكانية إلغاء قرار خفض دعم أسعار مشتقات النفط والبحث عن البدائل الممكنة في صورة اتخاذ هذا القرار.

وجاءت قرارات الرئيس خلال اجتماع تشاوري عقده اليوم السبت مع قيادات أحزاب ما يعرف بالاصطفاف الوطني وممثلي الكتل البرلمانية وشخصيات من المجتمع المدني, لبحث رؤية موحدة إزاء تصعيد جماعة الحوثي خلال الفترة الأخيرة.

وكان مجلس الأمن الدولي قد طالب الجمعة الحوثيين بوقف عملياتهم القتالية ضد الحكومة، وتقويض عملية الانتقال السياسي بالبلاد.

وعبّر المجلس في بيان رئاسي عن قلقه البالغ من تدهور الوضع الأمني في ضوء التحرك الذي قام به الحوثيون بقيادة عبد الملك الحوثي ومناصروه لتقويض الانتقال السياسي في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات