كثف الطيران الحربي السوري اليوم الأحد من غاراته الجوية بالبراميل المتفجرة التي توقع ضحايا ودمارا كبيرا في مختلف المدن السورية التي شهدت مقتل 67 شخصا معظمهم في إدلب، وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

فقد قُتل ثمانية أشخاص وجرح عشرات في مدينة خان شيخون في ريف إدلب شمالي سوريا إثر سقوط صاروخ أرض أرض صباح اليوم.

كما استهدفت طائرات النظام بلدات سراقب وبنش وسرمدا، مما أدى إلى مقتل امرأة وطفلتها وإصابة العشرات. وتبع ذلك قصف بالمدفعية الثقيلة من معسكر القرميد على قرى وبلدات ريف إدلب.

وفي مدينة الرقة، قتل خمسة أطفال وجرح عشرات المدنيين في قصف جوي لقوات النظام على منطقة السباهية.

وشن الطيران السوري خمس غارات على المشفى الوطني والملعب البلدي وساحة المحافظة مستهدفا بعض مقار تنظيم الدولة الإسلامية الذي يبسط سيطرته بالكامل على المحافظة. 

العاصمة وريفها
وفي العاصمة دمشق، شنَّ الطيران السوري أكثر من 11 غارة على حي جوبر التي تحاول قوات النظام اقتحامه، في حين تصدت كتائب المعارضة اليوم لعدة محاولات من قبل النظام لاقتحام الحي. 

وقد حظيت منطقة الغوطة بريف دمشق بنصيب الأسد من الغارات والبراميل المتفجرة التي استهدفت مدينة عربين والزبداني وبلدة النشابية، وقال اتحاد التنسيقيات إن الطيران الحربي شنّ عدة غارات بالقنابل الفراغية على مدن وبلدات الغوطة الشرقية. 

في المقابل، أكدت مسار برس أن كتائب المعارضة قتلت ثلاثة عناصر من قوات النظام خلال اشتباكات في مزارع بلدة دير العصافير بريف دمشق الشمالي. 

صور بثها ناشطون لعمليات انتشال الضحايا في الغوطة الشرقية

محاور أخرى
وفي ريف حلب الغربي، تحدثت سوريا مباشر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة 12 آخرين أغلبهم من النساء والأطفال جراء غارات جوية استهدفت بلدة إبين بمنطقة سمعان.

وتعرضت عدة أحياء في مدينة حلب للبراميل المتفجرة، منها مساكن هنانو والشعار وباب الحديد والقاطرجي.

من جانبها، قالت شهبا برس إن حي الحمدانية بحلب شهد حملة دهم واعتقالات قامت بها قوات النظام التي اقتادت أكثر من 15 شابا من طلاب البحوث العلمية إلى فرع الأمن العسكري.

أما في ريف حمص الشمالي، فألقى الطيران المروحي ثلاثة براميل متفجرة على مدينة تلبيسة، مما أدى إلى وقوع إصابات بينهم أطفال.

وإلى وسط البلاد، قتل شخصان وأصيب العشرات بغارات بالبراميل المتفجرة على بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

من جانبها، قصفت كتائب المعارضة بصواريخ غراد مطار حماة العسكري بريف حماة، وفق شبكة شام.

واستهدفت البراميل المتفجرة أيضا عدة بلدات في ريف درعا، منها اليادودة وبصر الحرير، وبلدة عتمان وداعل، ولم يتضح العدد الحقيقي للقتلى والإصابات.

وأشارت مسار برس إلى أن كتائب المعارضة تمكنت من إحباط محاولة لقوات النظام للتسلل إلى بلدة عتمان، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل أربعة عناصر من قوات النظام وعنصرين من المعارضة.

المصدر : الجزيرة