تصدت قوات المعارضة السورية لمحاولة قوات النظام اقتحام حي جوبر شمال شرقي دمشق، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن تدمير ثلاث دبابات ومقتل حوالي 23 عنصرا من القوات الموالية للرئيس بشار الأسد، وفق ما أفادت الهيئة السورية للإعلام. في غضون ذلك، أشارت شبكة شام إلى نجاح كتائب المعارضة في اقتحام أحد معاقل النظام بمدينة بصرى الشام في ريف درعا فجر اليوم، وسط اشتباكات عنيفة بين الجانبين.

وأوضحت الهيئة السورية للإعلام أن قوات النظام قصفت حي جوبر بالمدفعية والصواريخ بعد فشلها باقتحامه، في هذه الأثناء تمكنت كتائب المعارضة من تحقيق تقدم على جبهة بلدة فليطة في جرود القلمون, وسيطرت على عدة نقاط على مشارف البلدة، وفق ناشطين.

وقد شنت قوات النظام غارات جوية أمس استهدفت مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى بمدينة دوما، كما دارت مواجهات متفرقة في محيط بلدة المليحة، وفق المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية.

سقوط برميلين متفجرين على مدينة إنخل بريف درعا (ناشطون-أرشيف)

اشتباكات درعا
وفي محافظة درعا جنوبي البلاد، اندلعت اشتباكات عنيفة في الحي الجنوبي لمدينة بصرى الشام، وقالت شبكة شام إن قوات المعارضة فجرت مقر حراسة لقوات النظام بالمدينة فجر اليوم. كما قتل عنصران من قوات النظام إثر اشتباكات مع الجيش الحر في حي المنشية بدرعا البلد. وقصفت قوات المعارضة تجمعات قوات النظام في بلدة إزرع بقذائف الهاون، وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

كما تجددت الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام في تل الكروم وقرية جبا وبلدة الصمادية الشرقية على الجبهة الشمالية الشرقية من القطاع الأوسط لمحافظة القنيطرة المجاورة لدرعا، وأسفرت المعارك عن مقتل عدد من عناصر قوات النظام.

أما في وسط البلاد، فأفاد مركز حماة الإعلامي عن محاولات للنظام في التقدم نحو قرية أرزة التي سيطرت عليها قوات المعارضة مؤخراً بريف حماة الغربي، حيث أسفرت الاشتباكات عن تفجير عربة مدرعة ومقتل عدد من عناصرها.

وأشارت نفس المصادر إلى استهداف كتائب المعارضة مواقع للنظام في مدينة محردة الموالية بصواريخ محلية الصنع وقذائف الهاون.

في حين تحدث الناشطون عن تصعيد جوّي كبير تشهده جبهات ريف حماة، حيث أغارت طائرات النظام على حلفايا وكفرزيتا واللطامنة بريف حماة موقعة خسائر مادية كبيرة بتلك المدن.

video

قصف بالبراميل
وفي حمص المجاورة، أفادت شبكة مسار برس أن قوات المعارضة نصبت كمينا لقوات النظام بالطريق الواقع بين مهين والسخنة، ما أدى لمقتل خمسة من عناصرها.

في الوقت ذاته، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون والبراميل المتفجرة مدن الرستن والحولة والغنطو في ريف حمص الشمالي ما أسفر عن سقوط قتلى بصفوف المدنيين، مع وقوع اشتباكات بين الطرفين في تلبيسة. وقالت شبكة شام إن 11 قتيلا بينهم نساء وعددا من الجرحى سقطوا جراء قصف البراميل على الرستن، بينما تزال عمليات البحث وانتشال الضحايا جارية.

وفي حلب، قتل خمسة أشخاص وأصيب ستة آخرون جراء قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة حي أرض الحمرا بالمدينة، وتعرضت أيضا بلدة الحص وقرية الشيخ نجار في ريف حلب لقصف مماثل، بينما وقعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في البريج بحلب.

وقالت منظمات حقوقية إن نحو ثلاثة آلاف برميل ألقيت على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منها، ونزوح نحو 80% من سكانها.

وفي إدلب المجاورة، قصفت كتائب المعارضة في اليوم الثاني من معركة (الجيش الموحد) تجمعات قوات النظام في وادي الضيف وحققت إصابات مباشرة.

المصدر : الجزيرة