تواصلت الاشتباكات بين مسلحي المعارضة وقوات النظام السوري في محيط مدينة القنيطرة المدمرة في مرتفعات الجولان لليوم الرابع على التوالي. في حين شن الطيران الحربي السوري غارات على مناطق في دمشق وحلب وحماة ودرعا مما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

وجرت اشتباكات اليوم في تل الكروم ومناطق جبا والصمادية الشرقية شمال شرق القنيطرة، في وقت تحاول فيه قوات النظام استعادة السيطرة على المعبر.

وفي السياق ذاته، أفادت شبكة سوريا مباشر أن تبادلا لإطلاق النار جرى بين قوات المعارضة وقوات الطوارئ التابعة للأمم المتحدة "أندوف" في قرية رويحينية بريف القنيطرة.

وقال مراسل الجزيرة إن القوات الأممية تمكنت من فك الحصار الذي كان أحد فصائل المعارضة السورية المسلحة قد فرضه عليها في الجزء السوري من الجولان.

وأوضح المراسل -نقلا عن مصادر إسرائيلية- أن وحدة من القوات دخلت إلى المنطقة المحتلة من الهضبة.

وكانت قيادة الجيش الفلبيني قد تحدثت في وقت سابق عن وقوع مواجهات بين جنود لها من قوات "أندوف" ومعارضين سوريين مسلحين بالجانب السوري من خط وقف إطلاق النار بالجولان المحتل.

غارات متواصلة
من جهة أخرى، واصلت قوات النظام قصف حي جوبر بالعاصمة دمشق مما أدى إلى سقوط قتيلين وعدد من الجرحى، وسط اشتباكات على أطراف الحي وفق اتحاد تنسيقيات الثورة, كما سقط جرحى في غارات أخرى على مدينة دوما والنشابية وحمورية بريف دمشق.

وفي حلب، قتل خمسة أشخاص وأصيب ستة آخرون جراء قصف مروحيات النظام بالبراميل المتفجرة حي أرض الحمرا بالمدينة، وتعرضت أيضا بلدة الحص وقرية الشيخ نجار في ريف حلب  لقصف مماثل، بينما وقعت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في البريج بحلب.

وقالت منظمات حقوقية إن نحو ثلاثة آلاف برميل ألقيت على الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منها، ونزوح نحو 80% من سكانها.

video

وفي حمص بوسط سوريا، أفادت شبكة مسار برس أن قوات المعارضة نصبت كمينا لقوات النظام في الطريق الواقع بين مهين والسخنة، ما أدى إلى مقتل خمسة من عناصرها.

في الوقت ذاته، قصفت قوات النظام بقذائف الهاون مدن الرستن والحولة والغنطو في ريف حمص الشمالي ما أسفر عن سقوط جرحى في صفوف المدنيين، مع وقوع اشتباكات بين الطرفين في  تلبيسة.

من جهة أخرى، شن الطيران الحربي السوري غارات على مناطق زور أبو زيد وحلفايا واللطامنة وكفر زيتا في ريف حماة.

وقصفت قوات المعارضة بالصواريخ معسكرين لقوات النظام في كل من محيط معسكر وادي الضيف والمسطومة بريف إدلب، في حين سقط قتيل في قصف لقوات النظام بالمدفعية على بلدة كورين.

وبجنوب سوريا، قصفت قوات النظام بالبراميل المتفجرة داعل وإنخل بريف درعا، بينما دارت اشتباكات في حي المنشية بدرعا البلد.

وشرقا في دير الزور، قتل شخص وأصيب عدد آخر بجروح في غارة جوية لقوات النظام على بلدة الخريطة بريف المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات