اختناقات بريف حماة وغارات مكثفة على حي جوبر
آخر تحديث: 2014/8/30 الساعة 09:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/30 الساعة 09:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/6 هـ

اختناقات بريف حماة وغارات مكثفة على حي جوبر

أفاد ناشطون سوريون باختناق أكثر من أربعين شخصا -معظمهم أطفال ونساء- في قرية الصياد في ريف حماة الشمالي، بينما شن النظام السوري 17 غارة على حي جوبر شرق العاصمة دمشق بهدف استعادة السيطرة على الحي الإستراتيجي.

وأوضح الناشطون أن هذه الاختناقات جاءت عقب إلقاء مروحيات النظام برميلين -أحدهما يحتوي على غاز الكلور السام- على مغارات وملاجئ كان الأهالي مختبئين فيها.

ونقل المصابون إلى مستشفيات ميدانية قريبة من البلدة التي تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة على الصياد منذ أكثر من عام ونصف.

عملية عسكرية
وفي دمشق يتعرض حي جوبر لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قوات النظام في إطار عملية عسكرية متواصلة بهدف استعادة السيطرة على الحي الإستراتيجي.

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية أمس الجمعة إنه "منذ البارحة، هناك عملية عسكرية في حي جوبر في إطار محاربة الإرهاب والقضاء على البؤر الإرهابية".


"

وأوضح المصدر ذاته أن العملية "بدأت باستهداف جوبر بشكل خاص وعدد من مناطق الغوطة الشرقية"، وأشار إلى أن العملية المتواصلة أدت إلى "مقتل عدد كبير من الإرهابيين وتدمير مقار وعدد من الأنفاق".

ويسيطر مقاتلو المعارضة على الحي منذ أكثر من سنة، ويعتبر الحي إستراتيجيا لأنه يؤدي إلى ساحة العباسيين التي تقود إلى وسط العاصمة، بينما يتصل من الناحية الأخرى بمنطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق التي تشكل معقلا بارزا للمعارضة المسلحة.

كر وفر
وشهد الحي منذ معارك العاصمة في صيف 2012 -التي حسمتها قوات النظام بشكل سريع- كرا وفرا بين الطرفين حتى يوليو/تموز 2013 عندما سيطرت عليه الكتائب المقاتلة باستثناء بعض أطرافه الغربية، وتحاول قوات النظام استعادته.

من جهتهم، تحدث بعض سكان المناطق المحيطة بالحي للوكالة ذاتها عن "قصف عنيف ووضع مشتعل منذ أمس". وأشار بعضهم إلى تحطم زجاج الأبنية التي يسكنون فيها.

وتسمع أصوات الانفجارات الناتجة عن القصف في كل أنحاء العاصمة، وترتفع غيمة من الدخان الأسود من الحي.

يأتي ذلك في الوقت نفسه الذي تشهد فيه مناطق عدة في الغوطة الشرقية غارات جوية وقصفا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات