حمل الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحكومة الإسرائيلية مسؤولية استمرار العدوان على قطاع غزة، داعيا منظمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وباقي دول العالم إلى التدخل الفوري لإلزام إسرائيل بوقف عدوانها، والتجاوب مع المبادرة المصرية.

وقال عباس في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) الأحد إن الحكومة الإسرائيلية رفضت إرسال وفد إلى القاهرة لبحث المبادرة المصرية "تحت ذرائع واهية"، بينما تم إرسال وفد فلسطيني موحد "تأكيدا على حرصنا ورغبتنا في وقف الحرب والعدوان وحقن دماء أبناء شعبنا".

وأضاف أن إسرائيل تواصل حربها المفتوحة ضد غزة، وتقتل وتجرح 17 فلسطينيا كل ساعة، وتقتل طفلا فلسطينيا كل ثلاث ساعات منذ بدء العدوان، محملا إياها المسؤولية عن انهيار اتفاق وقف إطلاق النار الإنساني الذي أعلنته الأمم المتحدة والإدارة الأميركية في قطاع غزة الجمعة الماضية.

وستبدأ مباحثات الوفد الفلسطيني -الذي شكله الرئيس عباس ووصل أعضاؤه إلى القاهرة- مع وسطاء مصريين من أجل الاتفاق على هدنة تنهي العدوان الإسرائيلي على غزة، كما سيناقش المطالب الفلسطينية، ومن بينها إنهاء الحصار على قطاع غزة المستمر منذ عام 2006، والإفراج عن أسرى فلسطينيين.

المصدر : وكالات