تمكن الثوار من السيطرة على عدة مبان في ضاحية الأسد بحي الراشدين في حلب بعد تواصل الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي عقب إعلان الثوار بدء المرحلة السابعة من معركة "المغيرات صبحا" في مباني البحوث العلمية في المنطقة.

وذكرت وكالة "مسار برس"  أن الثوار تقدموا في ضاحية الأسد بحي الراشدين، بعد اشتباكات دارت اليوم الأحد تمكنوا خلالها من السيطرة على عدة مبان في الضاحية، وقتل عدد من عناصر قوات النظام، وتزامن ذلك مع قصف استهدف الأكاديمية العسكرية بصواريخ غراد.

في الأثناء، تتواصل الاشتباكات بين الطرفين في محيط المدينة الصناعية، حيث تمكن الثوار من قتل خمسة عناصر من قوات النظام إضافة إلى تدمير آلية عسكرية.

وكان الثوار سيطروا أمس على مفرزة الأمن العسكري بمحيط ضاحية الأسد في مدينة حلب، وذلك بعد معارك أسفرت عن مقتل تسعة عناصر من قوات النظام وأسر آخرين.

من جهة أخرى، استقدم تنظيم الدولة الإسلامية تعزيزات كبيرة لاقتحام مطار كويرس في ريف حلب الشرقي، كما قامت عناصر التنظيم بتهجير أهالي قريتي حميمة والشيخ أحمد بعد اتهامهم بالعمالة لقوات الرئيس بشار الأسد.

video

دمشق وريفها
في غضون، قال مركز صدى الإعلامي إن 24 شخصا قتلوا وجرح العشرات جراء قصف الطيران الحربي بلدة كفربطنا بريف دمشق.

من جهتها، ذكرت شبكة شام أن 26 شخصا قتلوا وأصيب العشرات جراء قصف الطيران الحربي إحدى الأسواق في مدينة دوما بريف دمشق، كما قصف النظام بالمدفعية بلدة سقبا بالمنطقة ذاتها.

وفي سياق ذي صلة، تحدثت شبكة شام عن اغتيال قائد كتيبة أسود الإسلام في حي العسالي بدمشق المدعو أبو أيهاب.

يأتي ذلك بينما سقطت عدة قذائف هاون على ساحة الأمويين وحيي المالكي والمهاجرين بدمشق.

من جهة أخرى، استهدفت كتائب المعارضة بالهاون حي مزة 86 الموالي للنظام بدمشق، كما قتلت عددا من قوات النظام أثناء محاولتهم اقتحام حي جوبر بدمشق.

جبهات أخرى
وفي حمص، أفادت مسار برس بمقتل شخص وإصابة عدد من الجرحى جراء قصف قوات النظام بالدبابات بلدة الغنطو بريف حمص.

وفي درعا، ألقى الطيران الحربي أربعة براميل متفجرة على مدينة إنخل بريف درعا، في حين قصف الطيران المروحي ببراميل متفجرة الحي الجنوبي لمدينة نوى بريف درعا وبلدة عتمان بريف درعا.

وفي إدلب، قصف النظام بلدة بابولين بريف إدلب، كما استهدف بالمدفعية قريتي الرامي وإبلين بنفس المنطقة وسط واشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام على جبهة جبل الأربعين.

وفي دير الزور، قتل أربعة قتلى وعدد من الجرحى جراء غارة جوية على بلدة الطيانة بريف دير الزور الشرقي.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 48 قتيلا، بينهم خمس سيدات و15 مقاتلا.

المصدر : وكالات,الجزيرة