نظم رافضو الانقلاب العسكري في مصر اليوم مسيرات في القاهرة وعدد من المحافظات عقب صلاة الجمعة، وذلك للتنديد بالانقلاب العسكري والمطالبة برحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ودعوا لما أسموها "ثورة الغلابة" في التاسع من سبتمبر/أيلول المقبل.

ففي حي المعادي بالقاهرة خرجت مسيرات للمطالبة بمحاكمة من أسموهم قادة الانقلاب، ورفع المحتجون شارات رابعة العدوية وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، وطالبوا بإعادته إلى منصبه، كما نددوا بانقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر كل يوم.

وفي الإسكندرية رفع المتظاهرون أعلام فلسطين وصور مرسي، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، ودعوا المواطنين للاحتشاد في التاسع من الشهر المقبل.

القصاص للقتلى
كما نظم رافضو الانقلاب في محافظة الشرقية مسيرات انطلقت من عدة مناطق احتجاجاً على انقطاع الكهرباء فترات طويلة يومياً، كما طالب المحتجون بالقصاص لجميع قتلى مجازر فض اعتصامي رابعة والنهضة وميادين أخرى في مختلف المحافظات منذ انقلاب الثالث من يوليو/تموز 2013 وإلى غاية الآن، وندد المتظاهرون بما وصفوها بالانتهاكات وتعذيب المعتقلين السياسيين.

وكان حزب الوسط المصري أعلن الانسحاب من التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الداعم لمرسي، والذي يدعو للمسيرات المناهضة للانقلاب، وقال الحزب إنه سيعمل على إنشاء "مظلة وطنية تحقق أهداف ثورة يناير المهددة".

المصدر : الجزيرة