قال مراسل الجزيرة من مدينة زمار شمال غربي مدينة الموصل العراقية إن قوات البشمركة الكردية ما زالت تحاصر منذ أيام البلدة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقل المراسل أمير فندي عن مصادر عسكرية كردية أن مقاتلي تنظيم الدولة يسيطرون على وسط زمار التي تتعرض لقصف مدفعي وآخر جوي تنفذه طائرات أميركية, مضيفا أن القوات الكردية تتجنب التقدم خشية أن يكون التنظيم قد زرع ألغاما في الطرق المؤدية إليها.

وأشار المراسل إلى أن قوات البشمركة تقدمت إلى المدخل الرئيسي للمدينة، ولكنها لا تستطيع اقتحامها بسبب سيطرة التنظيم على قلب المدينة، مضيفا أن التنظيم ما زال يسيطر على حقل نفط عين زالة، وأن قوات إضافية تعزز صفوف البشمركة للتوجه إلى تلك المنطقة.

قصف أميركي
في الأثناء، واصلت الطائرات الأميركية قصف مواقع لتنظيم الدولة في منطقة زمار، غير أن ذلك لم يترجم إلى سيطرة القوات الكردية على أي جزء من تلك المنطقة، وأضاف المراسل أن مقاومة تنظيم الدولة بدأت تضعف في منطقة عين زالة، ويجري الحديث عن بدء انسحابها إلى جنوب وجنوب شرقي المنطقة، وقد فجر مقاتلو التنظيم ثلاثة آبار في المنطقة نفسها.

video

وكانت البشمركة شنت هجوما بريا واسعا من ثلاثة محاور على مدينة زمار، وتمكنت من السيطرة على قرى تقع على المشارف الشمالية والشرقية للمدينة، بينها جبل بطنة الذي يضم نحو 15 بئرا نفطية.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس إن إدارته لم تضع بعد إستراتيجية لمواجهة تنظيم الدولة في العراق وسوريا، وأضاف أن وزير خارجيته جون كيري سيتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط لمواصلة تنسيق جهود مواجهة التنظيم.

من جانب آخر، قال مسؤولون في الشرطة العراقية اليوم الجمعة إن أربعة من عناصر الأمن قتلوا في اشتباكات مع تنظيم الدولة جنوبي العاصمة العراقية بغداد، وقد نشبت الاشتباكات في منطقة اللطيفية التي تبعد ثلاثين كيلومترا عن بغداد، وأضاف المسؤولون أن 14 مقاتلا من التنظيم على الأقل قتلوا، فيما أجبر الباقون على الانسحاب.

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة