قال تنظيم الدولة الإسلامية إنه أعدم أكثر من 250 جنديا من قوات الجيش النظامي في ريف الرقة شمال سوريا الأربعاء، بينما قتلت كتائب المعارضة السورية عددا من عناصر الجيش النظامي بمنطقة القلمون. في حين تدور معارك عنيفة بين قوات المعارضة وقوات النظام منذ منتصف الليلة الماضية بمحيط سجن حلب المركزي، تزامناً مع قصف الطيران المروحي للمنطقة.

وأوضح التنظيم أنه أسر الجنود أثناء محاولتهم الهرب باتجاه حاجز للنظام جنوب الرقة، وذلك بعد أن أسفرت المعارك التي دارت بينه وقوات النظام خلال الشهرين الماضيين عن سيطرة "الدولة الإسلامية" على كامل محافظة الرقة.

وتقول المصادر إن مقاتلي تنظيم الدولة باغتوا الجنود الفارّين من مطار الطبقة العسكري عند حواجز للتنظيم في البادية السورية ما بين محافظتي الرقة وحماة.

وتشير التقديرات إلى أن النظام خسر في معاركه الأخيرة مع تنظيم الدولة نحو ثمانمائة مقاتل، في حين تقول مصادر التنظيم إن نحو أربعمائة عسكري من قوات النظام قتلوا.

ولم يتسن التحقق من دقة هذه الأرقام، في ظل تكتم وسائل الإعلام الرسمية على أعداد القتلى، ومنع تنظيم الدولة وسائل الإعلام من العمل في مناطق سيطرته.

قتلى من جيش النظام
وذكرت شبكة سوريا مباشر أن كتائب المعارضة قتلت عددا من قوات النظام باشتباكات في جرود بمنطقة القلمون بريف دمشق، وأضافت الشبكة أن قائد مليشيات جيش الدفاع الوطني الموالية للنظام فداء فواز محيسن قتل في بلدة عين منين خلال اشتباكات بمحيط البلدة الواقعة في القلمون.

وفي دمشق، قال المصدر نفسه إن عددا من الجنود النظاميين سقطوا قتلى وجرحى في تفجير مبان سكنية تمركزوا فيها على أطراف حي جوبر.

في المقابل، نجا مقاتلون من المعارضة من تفجير قوات النظام مساء الأربعاء مبنى سكنيا كانوا يتمركزون فيه على أطراف حي جوبر على جبهة العباسيين شرقي العاصمة دمشق.

وأكد قائد ميداني من ألوية وكتائب "الحبيب المصطفى" العاملة في الحي أن الثوار استطاعوا الانسحاب من المبنى قبل تفجيره بنصف ساعة، بينما استمرت الاشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة على بعد مسافة خمسمائة متر من ساحة العباسيين.

video

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 75 شخصا الخميس بمحافظات مختلفة بينهم ثمانية أطفال وسيدتان وشخصان تحت التعذيب و18 مقاتلا. وقد قضى نحو نصف القتلى في حلب.

قصف بدير الزور
من جانب آخر، قال التلفزيون الرسمي والمرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الخميس إن طائرات سورية مقاتلة قتلت قائدين بتنظيم الدولة في قصف استهدف شرق مطار دير الزور، وأضاف التلفزيون أن الجيش قتل أكثر من عشرة ممن أسماهم "إرهابيين" بينهم قائدان، فضلا عن تدمير 14 مركبة مدرعة للتنظيم.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة تحتجز نحو خمسين من أفراد القوات الدولية العاملة في الجولان السوري المحتل، وأكدت مصادر بالجيش الإسرائيلي أن سلاح الجو السوري أغار على عدة مواقع تابعة للمعارضة على مقربة من خط وقف إطلاق النار بالجولان.

اشتباكات وقتلى
من جانب آخر، ذكر ناشطون سوريون أن اشتباكات نشبت بين كتائب المعارضة وتنظيم الدولة بمنطقة المداجن على أطراف بلدة مارع بريف حلب الشمالي، وأشارت سوريا مباشر إلى أن التنظيم يشن حملة اعتقالات بحق شبان من بلدة آخترين بالريف نفسه.

وقتل وجرح مدنيون في ريفي درعا وإدلب جراء قصف للقوات النظامية وإلقائها براميل متفجرة، وذكرت سوريا مباشر أن طفلين قتلا جراء قصف الجيش قرية كفر ياسين بريف إدلب، كما سقط قتلى وجرحى جراء إلقاء براميل متفجرة على مدينة سراقب بريف إدلب، وقتل وجرح آخرون بالسلاح نفسه في بلدة اليادودة بريف درعا.

المصدر : الجزيرة,رويترز