اندلعت اشتباكات بين الجيش اللبناني وعناصر سورية مسلحة في منطقة وادي عطا في محيط بلدة عرسال بشرقي لبنان وذلك بعد تعرض دورية للجيش لإطلاق نار. وتجددت الاشتباكات صباح اليوم الخميس.

وأفاد وأفاد مراسل الجزيرة نقلاعن وزير الداخلية بأن جنديا لبنانيا أصيب خلال هذه الاشتباكات وأن جنديا آخر فقد فيها.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني أن الجنود اشتبكوا مع مجموعة مسلحة وبعد ذلك قصف الجيش المنطقة بالمدفعية، مؤكدا أن الاشتباكات لا تزال متواصلة على شكل تراشق بالقذائف.

وبحسب مصدر أمني تحدث لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن الاشتباكات وقعت بعد إطلاق مسلحين النار فجرا على حاجز للجيش بمنطقة وادي حميد في جرود عرسال، تلا ذلك وقوع مواجهات لا تزال مستمرة، مشيرا إلى أن الجيش يستخدم المدفعية وصواريخ من طراز غراد.

وذكرت وكالة رويترز أن إطلاق النار وقع في منطقة الحدود ذات الطبيعة الجبلية خارج بلدة عرسال التي استولت عليها عناصر مسلحة قبل خمسة أيام، بينهم مقاتلون ينتمون للدولة الإسلامية، مما أسفر عن اندلاع معارك شرسة مع الجيش اللبناني.

وأشارت الوكالة إلى أن المسلحين انسحبوا من المدينة في 7 أغسطس/آب الحالي، وأخذوا معهم 18 جنديا و15 عنصرا من قوى الأمن الداخلي أسرى.

وتشكل المعارك أخطر امتداد للحرب السورية إلى لبنان والتي قتل فيها عشرات الأشخاص.

المصدر : الجزيرة + وكالات