أدان المؤتمر الوطني العام في ليبيا (البرلمان) القصف الجوي الذي تعرضت له قوات فجر ليبيا وما خلفه من سقوط عشرات القتلى والجرحى وتدمير عدد من المباني والآليات العسكرية في طرابلس، مشيرا إلى أنه يتحرى تورط دولتي مصر والإمارات فيه.

وقال المؤتمر في بيان إن العملية -إن ثبتت- تعد عملاً إرهابياً وانتهاكاً صارخاً للسيادة الليبية وخرقاً لميثاق الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

وأكد البيان أن الرد سيكون دبلوماسياً وسياسياً واقتصادياً وقضائياً إذا ثبت تورط مصر والإمارات.

وقال مراسل الجزيرة في طرابلس محمود عبد الواحد إن هناك تقارير تتحدث عن أن ليبيا ستتوجه مباشرة إلى الجامعة العربية والأمم المتحدة من أجل مقاضاة هاتين الدولتين إذا ثبت تورطهما، فضلا عن المقاطعة الاقتصادية.

ويأتي بيان المؤتمر الوطني بينما يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة خاصة حول ليبيا بعد الغارات الأخيرة.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت أن مصر والإمارات العربية المتحدة شنتا مؤخرا ضربات جوية على مواقع في العاصمة الليبية طرابلس، وهو ما نفاه البلدان.

ونددت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي بـ"التدخلات الخارجية في ليبيا التي تثير الانقسامات وتجهض العملية الديمقراطية".

المصدر : الجزيرة + وكالات