شكل الرئيس السوري بشار الأسد الأربعاء حكومة جديدة احتفظ فيها الوزراء الرئيسيون بمناصبهم، في حين دخلها عشرة وزراء جدد من بينهم أصحاب حقائب ذات طبيعة اقتصادية واجتماعية.

وأعاد الأسد تكليف وائل الحلقي بتشكيل الحكومة الجديدة التي تضم 29 وزيرا يتولون حقائب وستة وزراء دولة، واحتفظ نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وليد المعلم بمنصبه إضافة إلى وزير الدفاع العماد فهد الفريج، كما بقي وزراء الداخلية والعدل والأوقاف والإعلام وشؤون الرئاسة في مناصبهم.

وعين حسان النوري وزيرا للتنمية الإدارية علما بأنه كان أحد المرشحين الخاسرين في الانتخابات الرئاسية، التي أعيد فيها انتخاب الأسد في الثالث من يونيو/حزيران لولاية جديدة من سبعة أعوام في هذا البلد الذي دمرته الحرب الأهلية.

يشار إلى أن سوريا تعيش أزمة اقتصادية واجتماعية حادة نجمت عن نزاع خلف 190 ألف قتيل على الأقل، وفق إحصائية للأمم المتحدة.

وأفاد تقرير للأمم المتحدة بأن 54.3% من السوريين يعانون الفقر المدقع، إضافة إلى أن نحو 20% من السوريين لا يستطيعون تأمين حاجاتهم الأساسية، كما ارتفعت نسبة البطالة من 10.3% عام 2011 إلى 54.3% في الربع الأخير من عام 2013.

المصدر : وكالات