قصفت الطائرات العراقية اليوم الثلاثاء تسعة مواقع لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحاصر بلدة آمرلي التركمانية منذ أكثر من شهرين.

وقال آمر القوة المكلفة حماية ناحية آمرلي العقيد مصطفى البياتي إن طيران الجيش العراقي شن تسع ضربات جوية على مواقع تنظيم الدولة المنتشرة حول آمرلي.

وكان التنظيم قد شن هجوماً واسعاً في يونيو/حزيران الماضي وتمكن من اجتياح مناطق شاسعة من العراق وعزل بلدة آمرلي عن بقية المناطق.

وفي تطور ميداني آخر، قالت مصادر الشرطة العراقية إن 12 قُتلوا وجُرح 28 في انفجار سيارة مفخخة في منطقة بغداد الجديدة شرقي بغداد.

وأضافت المصادر أن السيارة انفجرت في ساعة مبكرة يكتظ فيها المكان بالمارة، وأن من بين القتلى ضابطا في شرطة المرور برتبة عميد.

وجاء هذا الانفجار بعد يوم من موجة هجمات في مدن عدة، مما أودى بحياة 58 على الأقل من بينهم 15 مصلياً قضوا في انفجار استهدف حسينية قرب سوق شعبية في منطقة بغداد الجديدة.

وتبنى تنظيم الدولة في بيان نشر على مواقع بالإنترنت استهداف الحسينية، وقال إن أحد مقاتليه فجر داخلها سترة ناسفة تزن أكثر من عشرين كيلوغراما.

ووفقاً للتنظيم، فإن تفجير الحسينية أمس يأتي ردا على مقتل نحو سبعين عراقياً يوم الجمعة الماضي في هجوم نُسب إلى مليشيات طائفية على مسجد بمحافظة ديالى شمال شرق بغداد.

وانتهت أمس مهلة حددها مجلس النواب العراقي للكشف عن مقترفي هجوم ديالى.

المصدر : الجزيرة + وكالات