قاسم أحمد سهل-مقديشو

أعلنت قيادة الجيش الصومالي وقوات الاتحاد الأفريقي اليوم إطلاق حملة عسكرية جديدة لانتزاع السيطرة على جميع المناطق التي لا تزال في أيدي حركة الشباب المجاهدين، وتعزيز العمليات التي تنفذها القوات المشتركة في العاصمة الصومالية مقديشو، وذلك في وقت أعلنت فيه القيادة أن القوات الحكومية والأفريقية سيطرت على مدينة في محافظة باكول.

ووصف قائد العمليات في الجيش الصومالي الجنرال عبد الرزاق خليف علمي الحملة العسكرية -التي سماها "حملة المحيط الهندي"- بالتاريخية لكونها تهدف "إلى تحرير المناطق من قبضة الشباب المجاهدين بالكامل".

وذكر الجنرال علمي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك بقاعدة القوات الأفريقية بمقديشو، أن الحملة تأتي لمعالجة الثغرات التي ظهرت بعد الحملة العسكرية السابقة التي نفذت في مارس/آذار الماضي، وأضاف أن الحملة الحالية ستضمن فتح الطرق وإنهاء الحصار الذي فرضته حركة الشباب على المناطق التي سيطرت عليها القوات الحكومية والأفريقية سابقا، وأيضا لتسهيل إيصال المساعدات إلى سكان المناطق المشمولة بالحملة.

الجنرال نتيغوريروا: تمكنا بمعية الجيش الصومالي من استعادة مدينة تييغلو (الجزيرة)

وردا على سؤال للصحفيين عن توقيت الحملة، قال المسؤول العسكري إن أمطارا هطلت في بعض المناطق منعت من شن الحملة في السابق، مضيفا أن العمليات الأمنية التي تنفذها بصفة مشتركة القوات الحكومية المختلفة والأفريقية في مقديشو ستستمر لضمان أمنها.

مدينة تييغلو
ومن جانب آخر، قال قائد قوات الاتحاد الأفريقي بالصومال الجنرال سيلاس نتيغوريروا إن حملة المحيط الهندي قد بدأت فعلا قبل يومين، وإن الجيش الصومالي بالتعاون مع القوات الأفريقية تمكن أمس الاثنين من السيطرة على مدينة تييغلو من محافظة باكول على بعد 530 كلم شمال شرق مقديشو.

وتوصف مدينة تييغلو بالإستراتيجية لكونها تقع على الطريق بين مدينة بيدواه جنوب غرب الصومال ومدينة بلدوين بوسط البلاد، كما أنها تربط المناطق في الجنوب بالشمال، إضافة إلى أنها كانت تشكل مصدر دخل للشباب المجاهدين، وأشار الجنرال نتيغوريروا إلى أن الحملة الجديدة ستركز على تحرير المناطق الإستراتيجية المتبقية في أيدي حركة الشباب.

وأضاف المسؤول العسكري أن قوات الاتحاد الأفريقي عازمة على دعم القوات الحكومية لتثبيت الأمن في المناطق التي تتم السيطرة عليها وفي العاصمة، داعيا الشعب الصومالي إلى مؤازرة الجيش الصومالي والقوات الأفريقية في جهودهما لإعادة الأمن والاستقرار للصومال.

المصدر : الجزيرة