خرجت مظاهرة بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية بمصر تنديدا بارتفاع الأسعار وانقطاع الكهرباء. وطالب المتظاهرون بالعودة للمسار الديمقراطي، وإنهاء حكم العسكر، والقصاص لدماء القتلى، والإفراج عن المعتقلين، ومحاكمة كل من تورط في سفك دماء المصريين.

كما ندد المتظاهرون بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي السويس، قامت قوات الأمن بالاعتداء على مسيرة مناهضي الانقلاب. وقد شهدت المسيرة قيام مجهولين بحرق سيارة تابعة للشرطة بعد رشقها بالحجارة والمولوتوف.

في غضون ذلك، توفي أحد المعتقلين بالإسكندرية متأثرا بإصابته خلال اعتداء الشرطة على أهالي الأطفال القصر المعتقلين بالمحافظة منتصف مارس/ آذار الماضي.

وأكدت هيئة الدفاع عن المعتقلين أن إدارة سجن برج العرب أهملت في علاج المعتقل محمود الصغير، فأصيب بحمى نتيجة تلوث الجرح، ثم تفاقمت حالته حتى توفي بمستشفى الحميات فجر أمس.

وكانت قوات الشرطة اعتقلت الصغير، وآخرين، وانهالت عليهم بالضرب أثناء احتجاجهم على قرار نقل أبنائهم القصر إلى المؤسسة العقابية بالقاهرة.

في المقابل، أفرجت السلطات عن حلمي الجزار نائب رئيس حزب الحرية والعدالة بمحافظة الجيزة، والمعتقل منذ أكثر من عام على ذمة قضية أحداث بين السرايات.

ويأتي إطلاق سراح الجزار بعد قرار من محكمة جنايات الجيزة بإخلاء سبيله مع كل من النائب السابق محمد العمدة، ومحامي جماعة الإخوان المسلمين عبد المنعم عبد المقصود، واثنين آخرين، بكفالة مائة ألف جنيه لكل منهم.

المصدر : الجزيرة