ذكر مراسل الجزيرة في قطاع غزة أن فصائل المقاومة الفلسطينية أمطرت منذ صباح اليوم الاثنين المستوطنات المتاخمة لغزة بنحو ثلاثين صاروخا فأصابت جنديا, ونقل عن المقاومة أنها استولت على طائرة استطلاع إسرائيلية.

وقال المراسل إن كتائب عز الدين القسام الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وسرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي قصفتا مستوطنة وموقعا عسكريا إسرائيليا قرب إيريز بنحو ثلاثين قذيفة هاون، كما أفاد بأن صفارات الإنذار دوت في معبر إيريز وبعض المستوطنات المتاخمة للحدود مع غزة.

وكانت سرايا القدس قد أعلنت أنها قصفت عسقلان بصاروخي غراد، واستهدفت نيرعوز بصاروخين من طراز 170، كما قصفت كتائب القسام مجمع أشكول الاستيطاني بصاروخين.

وأشار مراسل الجزيرة إلياس كرام إلى أن المقاومة الفلسطينية أمطرت المستوطنات القريبة منذ صباح اليوم الخمسين للعدوان الإسرائيلي على غزة بوابل من الصواريخ وقذائف الهاون أدت في معظمها إلى أضرار في البنى التحتية وشبكات الكهرباء. 

وأكد المراسل أن صفارات الإنذار تكاد لا تتوقف في البلدات الإسرائيلية التي تصل إلى 62 بلدة ضمن مجمع أشكول الاستيطاني المتاخم لقطاع غزة.

وأصيب أمس الأحد خمسة جنود إسرائيليين بجروح متفاوتة الخطورة لدى قصف كتائب القسام موقعهم بمعبر إيريز قرب بيت حانون شمالي قطاع غزة بعدد كبير من قذائف الهاون، وفقا لوسائل إعلام إسرائيلية, في حين أكدت الكتائب مقتل جنود في الهجوم.

واضطرت هجمات المقاومة بالصواريخ ومدافع الهاون مئات الإسرائيليين إلى الجلاء عن عدد من التجمعات القريبة من حدود القطاع وبينها مستوطنة "نيريم" نحو مدن مثل عسقلان وبئر السبع.

وقد أسفرت صواريخ المقاومة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة في 8 يوليو/تموز الماضي عن مقتل 64 جنديا وأربعة مستوطنين.

المصدر : الجزيرة