اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس هيئة الأركان الأسبق شاؤول موفاز أن إطلاق التنظيمات الفلسطينية الصواريخ وقذائف الهاون وجه ضربات شديدة جدا لإسرائيل.

وفي مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، بين موفاز -وهو رئيس حزب كاديما وعضو في الكنيست- أن هناك ضرورة لوقف إطلاق القذائف والصواريخ حتى لو تطلب الأمر الدخول مجددا في عملية عسكرية برية إلى قطاع غزة.

وأشار موفاز إلى أن إسرائيل تقترب من نهاية هذه الجولة من القتال، وأنها لا تستطيع العودة إلى معادلة "الهدوء مقابل الهدوء".

ورأى أن فصائل المقاومة الفلسطينية قامت بجرّ إسرائيل إلى حرب استنزاف طويلة، وأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نجحت في استمرار تلك الحرب لنحو خمسين يوما حتى الآن.

وأضاف موفاز أنه على إسرائيل النظر إلى ما بعد الحرب على غزة، ويجب التركيز على أنه لا يمكن العودة إلى سياسة الجولات القتالية ويجب الحسم بواسطة نزع السلاح من القطاع مقابل الترميم أو من خلال حملة عسكرية برية.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي موشيه يعلون قد صرح أمس بأن الضربات الجوية الموجهة إلى قطاع غزة ستتواصل، وأن هناك أيضا ما وصفها بخيارات أخرى لضرب حركة حماس.

كما طالب وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بضرورة مواصلة العمليات العسكرية في غزة "حتى ترفع حماس الراية البيضاء".

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية