قالت القناة الإسرائيلية العاشرة إن الفترة الأخيرة شهدت توثيقاً للعلاقات بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأوضحت القناة أن نتنياهو يجري محادثات هاتفية كثيرة ولأوقات طويلة مع السيسي، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ينظر بعين الرضا إلى ما سمتها "العلاقة الإستراتيجية" التي نشأت مع مصر.

وقالت القناة العاشرة إن نتنياهو يسعى للتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار مع الجانب الفلسطيني لكنه يعترض بشدة على إقامة مطار في قطاع غزة.

يأتي ذلك في وقت تصدر فيه تصريحات تحريضية من مسؤولين إسرائيليين بضرورة تصعيد العمليات العسكرية ضد قطاع غزة. فقد طالب وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان أمس السبت بضرورة مواصلة العمليات العسكرية في غزة "حتى ترفع حركة حماس الراية البيضاء".

وفي مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي، قال ليبرمان إنه يتعين على الحكومة أن تعلن عن "هدف إستراتيجي" يشمل "هزيمة حماس وتركيعها"، مشيرا إلى أنه يجب ألا تستغرق إسرائيل أكثر من أسبوع ونصف الأسبوع لتحقيق ذلك.

وعن دور للرئيس الفلسطيني محمود عباس، رفض ليبرمان أن يكون شريكا موثوقا به، مضيفا أن "أبو مازن فشل" في السيطرة على غزة عندما سلمت له قبل سنوات.

وفي وقت سابق السبت، دعت مصر الفلسطينيين وإسرائيل إلى الموافقة على وقف إطلاق النار لأجل غير مسمى في قطاع غزة، واستئناف المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعايتها في القاهرة بهدف التوصل إلى وقف دائم للقتال.

وقال بيان لوزارة الخارجية المصرية إن القاهرة تدعو الأطراف المعنية لقبول وقف لإطلاق النار غير محدد المدة واستئناف المفاوضات غير المباشرة.

تأتي هذه الدعوة بعد لقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نظيره الفلسطيني محمود عباس بالقاهرة صباح اليوم نفسه حيث أطلعه على نتائج مباحثاته التي أجراها في كل من الأردن وقطر.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية