أعلن الجيش الإسرائيلي أن خمسة صواريخ أطلقت من سوريا سقطت على مرتفعات الجولان المحتلة في ساعة مبكرة من فجر اليوم دون أن تتسبب في خسائر مادية أو بشرية.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي إن خمسة صواريخ من سوريا سقطت بمناطق متفرقة بمرتفعات الجولان. وذكرت متحدثة باسم هذا الجيش أن الجهة التي أطلقت هذه الصواريخ غير معروفة وأن الجانب الإسرائيلي لم يرد.

يُذكر أن صاروخا سقط على إسرائيل من سوريا الشهر الماضي ودفع تل أبيب إلى قصف مواقع للجيش السوري بالمدفعية.

وفي يونيو/حزيران المنصرم أغارت الطائرات الإسرائيلية على مقرات ومواقع عسكرية سورية عقب مقتل صبي إسرائيلي فيما أسمته إسرائيل هجوما عبر الحدود نفذته قوات موالية للنظام السوري.

وفي حوادث سابقة سقطت قذائف طائشة من تبادل النيران بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في سوريا على إسرائيل.

وكانت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية ومصادر أمنية قالت إن ما لا يقل عن صاروخين أطلقا أمس السبت من جنوب لبنان صوب شمال إسرائيل، لكن المصادر لم تحدد الجهة التي أطلقتهما ولم تتبن أي جماعة المسؤولية عن الهجوم.

وكان مجهولون بلبنان أطلقوا منتصف الشهر الماضي تسعة صواريخ على إسرائيل، وقد ردت تل أبيب بشكل فوري على مصدر الإطلاق بنيران المدفعية، وذكر مسؤولون عسكريون لبنانيون حينها أنه ربما تكون مجموعة فلسطينية هي من أطلق الصواريخ، في إشارة تضامن مع المقاومة الفلسطينية في غزة في حربها ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي التي بدأت عدوانها على القطاع قبل 47 يوماً.

المصدر : الفرنسية