المعارضة السورية تسيطر على حواجز بمنطقة القلمون
آخر تحديث: 2014/8/24 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/24 الساعة 03:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/29 هـ

المعارضة السورية تسيطر على حواجز بمنطقة القلمون

الجيش الحر قتل عددا من قوات النظام وحزب الله في محاولتهم التقدم بمنطقة في جبال القلمون (ناشطون)
الجيش الحر قتل عددا من قوات النظام وحزب الله في محاولتهم التقدم بمنطقة في جبال القلمون (ناشطون)

سيطرت المعارضة السورية المسلحة على حواجز في منطقة القلمون في ريف دمشق، بينما قال تنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتليه سيطروا على مواقع داخل مطار الطبقة العسكري بريف الرقة وهو ما نفاه مصدر عسكري من النظام. وتحدث ناشطون عن مقتل قيادات أمنية بارزة في الجيش السوري النظامي بنواحي بلدة المليحة الواقعة بريف دمشق.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 27 شخصا قتلوا السبت في سوريا، بينهم خمسة أطفال وامرأة وأربعة تحت التعذيب.

وذكر المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية السبت أن الجيش الحر بسط سيطرته على عدة حواجز في القلمون بريف دمشق، ويتعلق الأمر بحواجز في محيط مدينة الزبداني وبلدتي جريجير وهريرة وذلك بعد اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية وعناصر حزب الله اللبناني.

وقد استهدف الجيش الحر إثر السيطرة على الحواجز مقار النظام وحزب الله بمختلف أنواع الأسلحة ما أدى أيضا لمقتل العشرات من عناصرهما وتدمير دبابة، في حين استحوذت المعارضة على دبابتين وعربة فوزديكا وعربة بي إم بي.

كما قُتل عدد من قوات النظام وحزب الله إثر تصدى الحر لمحاولتهم التقدم في جرد فليطة بجبال القلمون، كما قتل وجرح أكثر من 15 عنصرا من قوات النظام إثر اشتباكات مع الجيش الحر في محيط إدارة المركبات في حرستا بريف دمشق.

الدولة الإسلامية قالت إنها سيطرت على مواقع بمطار الطبقة العسكري وهو ما نفاه النظام (الجزيرة)

مطار الطبقة
من جانب آخر، قالت وكالة سانا السورية الرسمية نقلا عن مصدر عسكري إن القوات المتمركزة في مطار الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي تمكنت من صد عدة هجمات لمن وصفتهم بالمجموعات الإرهابية التي حاولت اقتحام المطار، وأضاف المصدر العسكري نفسه أنه لم يتمكن أي مقاتل من المجموعات من دخول المطار، والذي يعد من المعاقل القليلة المتبقية بيد النظام في الرقة.

بالمقابل، نشر تنظيم الدولة الإسلامية صورا عبر حسابه الرسمي على تويتر قال فيها إن مقاتليه تمكنوا من السيطرة على عدة مواقع داخل مطار الطبقة العسكري، بعد ثلاث عمليات فجر فيها مقاتلو التنظيم أنفسهم بسيارات مفخخة، فضلا عن استهداف المطار بالدبابات والمدافع الثقيلة والمتوسطة.

وفي المليحة بريف دمشق، قال المكتب الإعلامي في البلدة إن اللواء الركن علي إسماعيل ضابط أمن الإدارة العامة للدفاع الجوي في المليحة قتل خلال توغله ومجموعة من مرافقيه بالمزارع المحيطة في البلدة من الجهة الشرقية والمتاخمة لبلدة زبدين الخميس الماضي, وذلك وفقاً لما نشرته صفحات موالية للنظام على الإنترنت، ومن بين الذين قتلوا مع إسماعيل سبعة ضباط ومنهم اللواء عدنان عمران.

معركة محردة
وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن جبهة النصرة أعلنت عن بدء عملية عسكرية، للسيطرة على بلدة محردة ذات الأغلبية المسيحية، الواقعة على بعد عشرة كيلومترات شمال غرب حماة. وقال قائد الجبهة في حماة، المعروف باسم أبو محمد الشامي، إن الجبهة تهدف من خلال العملية إلى إخراج قوات النظام من المدينة.

وفي ريف حماة الغربي، قال مركز حماة الإعلامي إن قوات النظام قصفت بغاز الكلور السام مدينة حلفايا، وذكر المكتب الإعلامي لقوى الثورة أن ثلاثة عناصر من الجيش النظامي قتلوا إثر تصدي الجيش الحر لمحاولتهم التقدم باتجاه حلفايا لاستعادة حاجز الترابيع جنوب البلدة.

وفي حمص، قالت مسار برس إن القوات النظامية حاولت السبت اقتحام منطقة الجزيرة السابعة في حي الوعر بالمدينة، إلا أن كتائب الثوار تصدت لها وأجبرتها على التراجع، بعد اشتباكات أسفرت عن تدمير آلية عسكرية ومقتل ثلاثة جنود نظاميين، تزامن ذلك مع استهداف للحي بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، ما أوقع جرحى في صفوف المدنيين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات