أفاد مراسل الجزيرة في أربيل أن قوات البشمركة الكردية تدعمها طائرات سلاح الجو العراقي قصفت عدة مواقع في مدينتي السعدية وجلولاء الواقعتين في شمال وشمال شرق محافظة ديالى (شمال غرب العراق).

وأكد المراسل أيوب رضا أن قوات البشمركة تحاصر حاليا المدينتين الخاضعتين لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد تقدمت وحدات من البشمركة من عدة محاور نحو المدينتين، وسيطرت في منطقة السعدية على مرتفعات كباشي المشرفة على المدينة بعد هجوم بالأسلحة الثقيلة. وأفادت مصادر أن ستة من مقاتلي التنظيم لقوا مصارعهم وأن عشرات منهم فروا.

ويقول لشكر محمد، وهو خبير متفجرات وحدة مكافحة الإرهاب بالبشمركة، إن القوات تحركت تحت غطاء ناري من قوات وحدة "مكافحة الإرهاب" وتمكنت من تفكيك عدد كبير من العبوات الناسفة المزروعة على الطريق المؤدي لمنطقة كباشي، وهي مصنعة من مادة "سي فور" شديدة الانفجار، وهو ما ساعد على تقدم البشمركة.

وفي جلولاء، انتهت المهلة التي حددتها الحكومة العراقية للمسلحين للانسحاب، وتتعرض أحياء المدينة وضمنها مواقع مسلحي تنظيم الدولة لقصف جوي ومدفعي مكثف، ويقول شهود عيان إنهم رأوا وحدات إيرانية تشارك في قتال التنظيم إلى جانب قوات البشمركة، وذكر مراسل الجزيرة أن تنظيم الدولة يسحب مقاتليه من أطراف المدينة إلى داخلها لاستدراج القوات الكردية.

video

ويقول طه تيماري، وهو ضابط بقوات البشمركة، إن البشمركة استعادت أمس مناطق فقدتها في الفترة الماضية، وتمكنت من دفع قوات تنظيم الدولة للانسحاب إلى مناطق أبعد بكثير.

وقد أدى اشتداد المعارك في جلولاء والسعدية إلى نزوح سكان عشرات القرى إلى مناطق أكثر أمناً حتى انتهاء المعارك.

غرب سد الموصل
وفي سياق متصل، تحولت قوات البشمركة عقب سيطرتها على سد الموصل شمالي العراق، تحت غطاء جوي أميركي، باتجاه الغرب نحو مشارف مناطق زُمّار وربيعة وسنجار القريبة من الحدود مع سوريا، وذلك من أجل استعادة السيطرة عليها، ودفع قوات الدولة الإسلامية إلى التراجع.

ويقول بشار زيباري، وهو أحد عناصر قوات البشمركة "إننا نتقدم باتجاه مناطق زمار وربيعة وسنجار، ونسعى للسيطرة عليها لرسم خط أفقي فاصل يمر عبر جميع المناطق المتنازع عليها". وأضاف أن معنويات المقاتلين مرتفعة وقوات التنظيم تتراجع بفضل الأسلحة الحديثة التي حصلت عليها البشمركة.

وقال مراسل الجزيرة أمير فندي إن مسلحي تنظيم الدولة انسحبوا إلى جنوب المناطق المذكورة وجنوبها الغربي، غير أنهم زرعوا متفجرات وعبوات ناسفة بالمناطق التي انسحبوا منها من أجل تأخير تقدم البشمركة بينما يتمترسون بالمناطق التي يحكمون السيطرة عليها حالياً.

المصدر : الجزيرة