أعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل نحو خمسمائة طفل فلسطيني وأصاب ثلاثة آلاف آخرين ضمن حربه المستمرة على قطاع غزة منذ ستة أسابيع.

وقالت بيرنيل إرنسايد رئيسة المكتب الميداني التابع لليونيسيف في قطاع غزة إنه تمَّ إحصاء 469 طفلا ضمن الشهداء، وأضافت أن من المتوقع أن يرتفع هذا العدد.

وتابعت أن الوضع سيئ من حيث الآثار والأضرار على الأطفال الفلسطينيين، مشيرة إلى استشهاد تسعة أطفال في الساعات الثماني والأربعين الأخيرة.

وبينما أحصت الأمم المتحدة أقل من خمسمائة طفل ضمن شهداء الحرب الإسرائيلية الحالية، تشير بيانات وزارة الصحة الفلسطينية إلى استشهاد ما لا يقل عن 560 طفلا.

ويشكل الأطفال أكثر من ربع العدد الإجمالي للشهداء الذي قفز إلى 2080، وما يزيد على خُمس الجرحى الذين قارب عددهم 11 ألفا.

وبالأمس، استشهد ثلاثة أطفال فلسطينيين مع والدهم في غارة إسرائيلية على مدينة غزة. وخلال الحرب الحالية على قطاع غزة، أكدت منظمات دولية أن استهداف المدنيين الفلسطينيين بمن فيهم الأطفال يشكل جريمة حرب ينبغي أن يحاسب مرتكبوها.

وكان صندوق الأمم المتحدة للطفولة قد قال خلال هدنة الأيام الخمسة في قطاع غزة إن الحرب الحالية لها تأثير مدمر على الأطفال الذي يشكلون ما يصل إلى نصف سكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون تقريبا.

وأحصت هذه المنظمة الأممية حينها نحو خمسين ألف طفل تعرضت منازل أسرهم للتدمير جراء القصف الإسرائيلي.

المصدر : وكالات