قالت شبكة شام إن خمسة أطفال لقوا حتفهم وأصيب عدد من المدنيين بجروح جراء سقوط برميل متفجر على مدينة داعل بريف درعا اليوم الجمعة، بينما أرسلت قوات النظام السوري تعزيزات إلى مطار الطبقة العسكري في الرقة حيث تحتدم المعارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت الشبكة أن أربعة من هؤلاء الأطفال من عائلة واحدة، ولفتت إلى أن الأطفال كانوا نائمين عندما سقط برميل متفجر في ساعات الصباح الأولى، ولفتت إلى أن عددا من الضحايا ما زالوا عالقين تحت الأنقاض.

من جهته، قال اتحاد التنسيقيات إن مدن وبلدات درعا تشهد تصعيدا في الغارات الجوية منذ أسابيع، في محاولة من النظام لتدميرها والسيطرة عليها.

قتال الرقة
وفي الرقة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الحكومة السورية أرسلت تعزيزات إلى مطار الطبقة العسكري شرقي المدينة الذي يتعرض لهجوم من تنظيم الدولة الإسلامية.

للمزيد من الأخبار زوروا صفحة الثورة السورية

ويمثل مطار الطبقة العسكري الذي يقع على بعد نحو أربعين كيلومترا شرقي مدينة الرقة -شمال شرق سوريا- آخر معقل للحكومة في منطقة يسيطر عليها التنظيم الذي استولى على مناطق واسعة في سوريا والعراق.

وكان مقاتلون تابعون للتنظيم قد أعلنوا فجر أمس الخميس سيطرتهم على أجزاء واسعة من مطار الطبقة بعد عمليتين تفجيريتين نفذهما اثنان من عناصره، مما أدى إلى مقتل العشرات من عناصر قوات النظام، بحسب مصادر من التنظيم.

وقالت مسار برس إن مقاتلي التنظيم قاموا إثر هاتين العمليتين باقتحام المطار.

نفي واشتباكات
في المقابل نفت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) أمس الخميس تقارير تفيد بأن مقاتلي الدولة الإسلامية دخلوا المطار العسكري.

كما قالت إن قوات الحكومة سيطرت على بلدة عجيل المجاورة والمناطق المحيطة بها وقضت على أعداد كبيرة ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين"، وصادرت ما بحوزتهم من أسلحة.

وتستمر الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي التنظيم وقوات النظام على أطراف المطار وسط قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي وبالصواريخ من الطيران الحربي على محيط المطار.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت يوم الخميس مقتل 47 شخصا في محافظات سورية مختلفة، بينهم تسعة أطفال وسيدتان و11 تحت التعذيب و12 مقاتلا

معارك وقصف
وفي حماة، قال ناشطون إن مقاتلي المعارضة السورية دمروا راجمة صواريخ في قرية المجدل بريف حماة الشمالي، بينما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على بلدة خطاب وقرية أرزة في ريف حماة.

وبحسب شبكة سوريا مباشر، فإن النظام السوري شنَّ أمس الخميس 15 غارة جوية على بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي، مما تسبب بدمار أحياء بأكملها.

وأوضح المصدر ذاته أن معظم الأهالي غادروا البلدة جراء القصف المستمر عليها، ولم ترد أي معلومات عن وجود ضحايا.

وفي ريف دمشق، قالت شبكة شام إن قصفا صاروخيا من قبل قوات النظام استهدف البساتين الشمالية لبلدة المليحة، وسط اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام تدور على جبهة تاميكو.

وفي دير الزور أعلن اتحاد تنسيقيات الثورة السورية العثور على جثث ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، ولفت إلى أن تنظيم الدول الإسلامية هو من قام بإعدامهم في بلدة الجرذي بريف دير الزور الشرقي.

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت يوم أمس الخميس مقتل 47 شخصا في محافظات سورية مختلفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات