أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط عن تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة يحيى ولد حدمين، حيث ضمت 27 وزارة احتفظ أغلب الوزراء السابقين فيها بمناصبهم، كما ضمت سبع نساء تقلدن مناصب وزارية.

وقد احتفظ وزراء الخارجية والعدل والمالية والداخلية والاقتصاد بحقائبهم، بينما غادر التشكيلة الجديدة وزيرا الدفاع والشؤون الإسلامية.

ووفقا لوكالة الأنباء الموريتانية، فقد تولى منصب وزارة الدفاع الوطني ديلو آمادو باتيا، ووزارة الشؤون الإسلامية والتعليم أحمد ولد أهل داود.

وضمَّت الحكومة سبع نساء في مقابل ست في سابقتها، بينما تمَّ إلغاء وزارة الاتصال (الإعلام).

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد عيَّن ولد حدمين خلفا لولد محمد الأغظف الذي استقال أمس. وسيقود ولد حدمين أول حكومة خلال الفترة الثانية لرئاسة ولد عبد العزيز.

يُشار إلى أن ولد عبد العزيز أُعيد انتخابه رئيسا لموريتانيا في يونيو/حزيران الماضي بعد فوزه بنحو 82% من الأصوات، في انتخابات قاطعها القسم الأكبر من المعارضة الموريتانية المنضوية في "المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة".

يُذكر أن ولد حدمين -وهو مهندس معادن- كان يشغل منصب وزير التجهيز والنقل في الحكومة المستقيلة، وهو قيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، وعمل مدة طويلة في شركة الصناعة والمناجم كبرى شركات البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات