قتل تسعة أشخاص وأصيب عشرات آخرون بجروح بتفجير سيارة ملغومة بالعاصمة العراقية بغداد أمس، في حين قتل تسعة من مسلحي تنظيم الدولة بمحافظة صلاح الدين في اشتباكات مع القوات الحكومية اليوم الخميس.

وقالت الشرطة ومصادر طبية في العراق إن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 38 آخرون عندما انفجرت سيارة ملغومة في حي الطالبية في بغداد أمس الأربعاء، وألحق الانفجار أيضا أضرارا بمطعم وعدد من السيارات.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأنباء الألمانية إن مصادر أمنية عراقية أفادت بأن تسعة من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا وأصيب ثلاثة من عناصر الشرطة في اشتباكات بين الطرفين اليوم الخميس بإسناد من المروحيات في منطقة الضلوعية بالقرب من تكريت في محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وأضافت الوكالة أن مروحيات الجيش العراقي تواصل قصف أهداف وسط مدينة تكريت.

وكانت الأنباء قد ذكرت أن قوات عراقية بدأت تتقدم منذ أمس الأول الثلاثاء نحو تكريت في محاولة لاستعادة السيطرة عليها من قوات تنظيم الدولة الإسلامية.

كما قال شهود عيان بمحافظة كركوك في اليوم نفسه أيضا إن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب عشرون آخرون في قصف جوي نفذته طائرات حكومية في قرية الصديرة التابعة لناحية الشرقاط التي تقع على الحدود بين محافظتي كركوك ومحافظة صلاح الدين.

المصدر : وكالات