أعلنت الولايات المتحدة شن غارات جديدة على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق, بينما سقط عدد من القتلى في قصف بالبراميل المتفجرة شنته طائرات القوات الحكومية العراقية على الأحياء السكنية بالفلوجة والكرمة.

وقال بيان للقيادة الأميركية الوسطى اليوم الخميس إن الطائرات الأميركية نفذت ست غارات على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في محيط سد الموصل الذي استعادت قوات البشمركة الكردية السيطرة عليه من تنظيم الدولة قبل أيام.

وأضاف البيان أن الطيران الأميركي نفذ تسعين غارة جوية على مواقع تنظيم الدولة في شمال العراق منذ بدء حملته على التنظيم قبل أسبوعين, منها 57 غارة في محيط سد الموصل الذي سيطر عليه التنظيم لأيام.

من جانبه، قال مراسل الجزيرة إن قوات البشمركة أحكمت سيطرتها على كامل المنشآت الحيوية لسد الموصل, مضيفا أن قوات تنظيم الدولة مازالت تحكم سيطرتها على الجزء الجنوبي للسد وهي المنطقة التي تسمى بالسد الصناعي ومازالت تتعرض لغارات الطيران الأميركي.

الولايات المتحدة بدأت منذ أسبوعين حملة
على تنظيم الدولة
(الفرنسية)

من جهة أخرى، ألقت طائرات الجيش العراقي منشورات على مناطق عديدة في مدينة الموصل حثت فيها الأهالي على ما أسمته الوقوف بوجه الجماعات المسلحة التي تسيطر على المدينة, ولم توضح المنشورات الطريقة التي سيتوخاها الأهالي للوقوف بوجه الجماعات.

قصف الفلوجة
على صعيد آخر، قالت مصادر طبية عراقية إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب تسعة آخرون في قصف شنه الجيش العراقي بالطائرات الحربية والبراميل المتفجرة التي ألقتها مروحيات الجيش على الأحياء السكنية في الفلوجة والكرمة غرب بغداد.

وقالت مصادر للجزيرة إن القصف تركز على أحياء الرسالة ونزال والجبيل والشهداء, واستهدف أحد البراميل جامع البراء بن عازب في حي الرسالة ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة بالجامع والمنازل والمحلات المحيطة.

وفي الكرمة شرق الفلوجة، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب خمسة آخرون إثر إلقاء طائرات الجيش العراقي براميل متفجرة على مناطق الشهابي والبوعبد العودة والكراغول ما أدى أيضا إلى انهيار عدد من المنازل وتضرر أخرى.

القصف ألحق أضرارا بجامع البراء بن عازب في الفلوجة (الجزيرة)

عنف متفرق
كما أدت أعمال العنف المتفرقة إلى سقوط عدد من القتلى في عدد من المناطق العراقية, حيث قالت مصادر الشرطة إن أربعة اشخاص قتلوا وأصيب ستة آخرون في انفجار عبوة لاصقة في حافلة بمنطقة المحمودية جنوب بغداد.

وأضافت المصادر أنها عثرت على ست جثث مجهولة الهوية -منها جثتا امرأتين- وعليها آثار إطلاق نار ملقاة على جانب الطريق في منطقة القناة شرقي بغداد.

كما تحدثت مصادر للجزيرة عن اشتباكات عنيفة بين مسلحي العشائر وقوات من الجيش على الطريق السريع جنوب مدينة الرمادي, كما شن طيران الجيش غارات على جزيرة الخالدية شرق المدينة.

المصدر : الجزيرة + وكالات