قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها سجلت أمس الأربعاء سقوط 43 قتيلا في مختلف المناطق في سوريا، بينهم طفلان وأربعة تحت التعذيب وخمسة مقاتلين.

وفي دمشق، قالت "شبكة شام" إن خمسة أشخاص قتلوا في حصيلة أولية لاستهداف قوات النظام بالغازات السامة حي جوبر، بينما أفاد ناشطون بوقوع اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام على أطراف مخيم اليرموك بالعاصمة.

وفي ريف دمشق، أكد ناشطون أن ثوار المعارضة قتلوا 15 عنصرا من حزب الله اللبناني وسيطروا على نقاط جديدة في جرود فليطة بمنطقة القلمون، وأن الطيران المروحي شنّ غارتين على جرود بلدة رأس المعرة في المنطقة، كما ألقى براميل متفجرة على جرود بلدة عرسال.

وتحدثت "شبكة شام" عن اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام في محيط الفوج 137 في خان الشيح، في حين سقط قتلى وجرحى جراء شن الطيران الحربي سبع غارات على بلدة دير العصافير ومزارع الركابية.

وفي حماة، قالت "شبكة شام" إن كتائب المعارضة قتلت عددا من قوات النظام وعطبت دبابة في النقطة السادسة بمدينة مورك في ريف المدينة، كما دمرت طائرة حربية داخل مطار حماة العسكري جراء استهداف المطار بصواريخ غراد.

كتائب المعارضة قتلت عددا من قوات النظام بمدينة مورك في ريف حماة (ناشطون)

قنص وبراميل
وفي حمص، أفادت "شبكة شام" بمقتل طفل جراء استهدافه من قبل قناصة النظام في حي الوعر بحمص، بينما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على قرية دير فول بريف المدينة.

وفي حلب، ذكرت "مسار برس" أن الثوار سيطروا الأربعاء على عدة نقاط في حي صلاح الدين بالمدينة، بعد تفجير مبنى كانت تتحصن بداخله عناصر من قوات الأسد، مما أدى إلى مقتل عدد منها.

كما قتل اثنان من قوات الأسد على أيدي الثوار في اشتباكات جرت بالقرب من الجامع الأموي في مدينة حلب القديمة، في حين تتواصل الاشتباكات بين الطرفين على جبهات البريج وحيلان ومحيط السجن المركزي.

في الأثناء، تعرضت أحياء باب الحديد وجب القبة وباب النيرب لقصف بالبراميل المتفجرة، مما خلف عددا من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

على صعيد آخر، جرت اشتباكات بين الثوار وتنظيم الدولة الإسلامية على مشارف بلدتي صوران ومارع في ريف حلب الشمالي، مما أسفر عن سقوط قتلى من الجانبين، وسط قصف من قبل الطيران الحربي على بلدات حريتان وكفر حمرة ومارع بالصواريخ، مما أوقع عددا من الجرحى في صفوف المدنيين.

تنظيم الدولة أعلن سيطرته على مناطق جديدة في محافظة الرقة (الجزيرة)

سيطرة التنظيم
وفي دير الزور، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الأربعاء سيطرته على عدة مبان في حي الحويقة بالمدينة، بعد معارك مع القوات النظامية أسفرت عن مقتل أحد مقاتلي التنظيم وثلاثة من قوات النظام، حسب شبكة "مسار برس".

وأضافت المصادر أن اشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة دارت بين الجانبين في محيط مطار دير الزور العسكري، مما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى.

وقالت "مسار برس" إن تنظيم الدولة نفذ إعدامات في ريف دير الزور ضد عضو بالهيئة الشرعية لجبهة النصرة وأحد مقاتلي الجبهة بقرية الحصان واثنين آخرين من مقاتليها بمدينة الميادين.

وفي الرقة، قال ناشطون إن الطيران الحربي شن الأربعاء 13 غارة على مدينة الطبقة ومحيطها غربي المحافظة، كما قصفت قوات النظام المتمركزة في مطار الطبقة العسكري بالمدفعية قرية الصفاف بريف الرقة.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن المعارك بين تنظيم الدولة والقوات النظامية السورية محتدمة منذ مساء الثلاثاء في محيط مطار الطبقة العسكري الذي يعتبر آخر معاقل النظام بالرقة، مشيرة إلى مقتل خمسة من مسلحي التنظيم في هذه المعارك التي اندلعت منذ نحو أسبوعين واستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

وفي القامشلي، ذكرت "مسار برس" أن تنظيم الدولة قتل سبعة من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي وسيطر على بلدة البكارية بريف المدينة.

المصدر : الجزيرة