قررت إسرائيل عدم إرسال وفد إلى القاهرة للمشاركة في المفاوضات بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة، وبينما أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عدم مشاركة أي موفد فلسطيني من غزة في تلك المفاوضات، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن مبادرة بلاده هي الفرصة الحقيقية لإيقاف نزيف الدم في غزة.

ووفقا لمصدر إسرائيلي فإن المجلس الوزاري المصغر قرر اليوم عدم إرسال وفد إلى مفاوضات القاهرة، ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصدر قوله إن حركة حماس "أثبتت عدم مسؤوليتها وعدم مصداقيتها من خلال الأحداث الأخيرة".

وأوضح أن إسرائيل بصدد استكمال عدوانها على غزة "بالشكل الذي تراه مناسبا وتفعل كل ما هو مطلوب للدفاع عن مواطنيها"، وأكّد مع ذلك أنه سيتم التنسيق مع مصر "لمنع زيادة تسلح حركة حماس".

وتوجه الوفد الفلسطيني في وقت سابق من رام الله إلى القاهرة، وقالت وكالة معا الإخبارية الفلسطينية إن الوفد يرأسه عزام الأحمد ويضم رئيس المخابرات العامة ماجد فرج وفيصل أبو شهلا من حركة التحرير الفلسطينية (فتح) وموسى أبو مرزوق وخليل الحية وعماد العلمي وعزت الرشق عن حماس، وزياد نخالة وخالد البطش عن الجهاد الإسلامي إلى جانب ممثلين عن فصائل أخرى.

العدوان الإسرائيلي المستمر منذ أسابيع
ألحق دمارا واسعا بغزة (الجزيرة نت)

تطوير للمبادرة
وقال القيادي في حركة الجهاد داود شهاب للجزيرة إن المفاوضات ستركز على تطوير المبادرة المصرية بشكل يستجيب لمطالب الشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها رفع الحصار عن غزة ووقف كل أشكال العدوان عليه.

واعتبر القيادي في حركة حماس مشير المصري أن المبادرة المصرية لم تعد قائمة بعد إصرار إسرائيل على استكمال عدوانها، وقال إن الوفد الفلسطيني يمثل كافة الفصائل بهدف التوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات الشعب الفلسطيني.

من جانبه أكد المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري عدم مشاركة أي مسؤول فلسطيني من غزة في مفاوضات وقف إطلاق النار المزمع عقدها في القاهرة بسبب الظروف الأمنية.

بدوره اعتبر الرئيس المصري أن المبادرة التي طرحتها بلاده تمثل "فرصة حقيقية" لإيجاد حل للعدوان الدائر في قطاع غزة منذ أسابيع، وحذّر من أن فقدان الوقت يزيد الأمر تعقيدا.

وأصر السيسي -في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي في القاهرة- على أن المبادرة المصرية أساس أي مفاوضات بين إسرائيل وحماس، وقال "لا يوجد حل ثان".

من جهته أبدى رينتسي تأييد الاتحاد الأوروبي التام للمبادرة التي طرحتها مصر، وقال "لقد تحدثت بالفعل عن الوضع في غزة اليوم.. النهج الذي نريد أن نسلكه هو الدعم الكامل للمبادرة المصرية.. إنها الخطة الوحيدة حاليا".

وأضاف "أعرب عن اقتناعي أيضا باسم أوروبا بأن خارطة الطريق التي طرحها الرئيس المصري تستحق الاهتمام الكامل من المؤسسات الأوروبية".

وتواصل إسرائيل منذ 8 يوليو/تموز الماضي عدوانها على قطاع غزة بدعوى الرد على الهجمات الصاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل. وأسفر العدوان عن مقتل 1650 وإصابة أكثر  من  8900، بينما قتل 63 جنديا وثلاثة مدنيين إسرائيليين. 

المصدر : الجزيرة + وكالات