الملكية الأردنية تعلق جميع رحلاتها لبغداد مؤقتا
آخر تحديث: 2014/8/3 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/3 الساعة 01:01 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/8 هـ

الملكية الأردنية تعلق جميع رحلاتها لبغداد مؤقتا

الخطوط الملكية الأردنية أوقفت رحلاتها إلى بغداد لمدة 24 ساعة لأسباب أمنية (غيتي)
الخطوط الملكية الأردنية أوقفت رحلاتها إلى بغداد لمدة 24 ساعة لأسباب أمنية (غيتي)

قالت الخطوط الملكية الأردنية إحدى شركات الطيران الرئيسية التي ترسل رحلات للعراق السبت إنها ستعلق جميع رحلاتها إلى بغداد لمدة 24 ساعة على الأقل لدواعٍ أمنية.

وقال المتحدث باسم شركة الطيران الأردنية المملوكة للدولة باسل الكيلاني إن الشركة تراقب التطورات الأمنية في العراق، وإنها ستدرس استئناف الرحلات في المجال الجوي العراقي اليوم الأحد.

وحتى وقت قريب كان لدى شركة الخطوط الملكية الأردنية شبكة من الخطوط فوق العراق بنحو ثلاثين رحلة أسبوعيا، منها 11 رحلة نحو بغداد في الأسبوع ورحلات إلى البصرة في الجنوب وإلى أربيل والسليمانية في إقليم كردستان العراق في الشمال.

وأوقفت الشركة رحلتين أسبوعيتين إلى الموصل بعد فترة قصيرة من سقوط المدينة الواقعة في شمال العراق بأيدي مقاتلي تنظيم الدولة في يونيو/حزيران الماضي.

شركات أخرى
ويأتي وقف رحلات الشركة الأردنية بعد إجراء مماثل اتخذته شركات طيران كبرى بعد سقوط طائرة الخطوط الجوية الماليزية في 17 يونيو/حزيران الماضي بشرق أوكرانيا ومقتل 298 شخصا كانوا على متنها.

وكانت شركات إير فرانس-كيه إل إم وفيرجن أتلانتيك البريطانية وإير برلين والأوتي البولندية قالت الأسبوع الماضي إنها أوقفت رحلاتها في المجال الجوي العراقي لدواعٍ أمنية.

وقالت شركات الإماراتية ولوفتهانزا الألمانية إنها تتجنب الطيران فوق بعض المناطق بالعراق رغم التزامها بالمسارات التي تستخدم عادة, بينما قالت شركة طيران الاتحاد -ومقرها أبو ظبي- إنها لا تزال ترسل رحلات إلى العراق وتعبر مجاله الجوي.

ونشرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية السبت مقالا عن أن الولايات واشنطن أمرت شركات الطيران الأميركية بأن تطلب من طياريها أن يحلّقوا على ارتفاعات أعلى عند المرور فوق العراق.

وتقول الصحيفة إن شركات الطيران الأميركية تُمنع من التحليق على ارتفاع أقل من ثلاثين ألف قدم بسبب ما قالت إنه خطر النزاع المسلح في العراق.

وتضيف الصحيفة أن هذه التوجيهات إلزامية لجميع شركات الطيران الأميركية وليس لغيرها، وذلك بسبب المخاوف من إسقاط الطائرات فوق مناطق النزاع كما حدث للطائرة الماليزية في أوكرانيا.

المصدر : وكالات

التعليقات