هاجم السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروسور دولة قطر بشدة، قائلاً إنها أكبر داعم لما وصفه بالإرهاب بعد إيران، في حين أشادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية بالدور القطري في الوساطة مع حماس.

وقال بروسور إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "تمضي في جرائمها بفضل الدعم الذي تحصل عليه من قطر".

وأضاف السفير أن الدوحة "أنفقت مئات ملايين الدولارات على حماس، مما مكنها من بناء أنفاق الإرهاب، وشراء آلاف الصواريخ من إيران عوض إنفاق هذه الأموال على بناء المستشفيات والمدارس وحضانات الأطفال".

في المقابل، أشادت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية بدور قطر في الوساطة مع حماس بشأن المفاوضات غير المباشرة بين الوفد الفلسطيني وإسرائيل. جاء ذلك ردا على هجوم بروسور على الدوحة.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان قد دعا يوم الـ22 من الشهر الماضي إلى وقف عمل قناة الجزيرة في إسرائيل عقابا لقطر التي اعتبرها الممول الرئيس لما وصفه بالإرهاب في الشرق الأوسط.

واتهم ليبرمان وقتها الجزيرة بأنها "لا تقوم بعمل صحفي وإنما بغسيل دماغ" وأنها أصبحت جزءا متكاملا مما وصفه بـ"الإعلام الدعائي للمنظمات الإرهابية".
 
يُشار إلى أن الإعلام الإسرائيلي دأب إبان العدوان على غزة على التحريض على قطر والجزيرة، واتهمهما بمساندة المقاومة وتمويلها، وعلى رأسها حماس.

المصدر : الجزيرة