يناقش الإعلام الإسرائيلي حالة التململ والرعب التي أصابت معظم المستوطنين الإسرائيليين بسبب امتلاك المقاومة الفلسطينية القدرة على الاستمرار في إطلاق الصواريخ والتسلل عبر الأنفاق خاصة في جنوب إسرائيل. 

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية تصريحات مستوطنين عن حالة الرعب التي تصيبهم جراء الأنفاق،  وعبرّت إسرائيلية عن غضبها، وأكدت أنها تعيش حسب وصفها تحت تهديد الأنفاق وصواريخ كتائب القسام.

ويحاول عدد من هؤلاء المستوطنين التعبير عن خوفهم عبر ممارسة الضغوط على السياسيين وكل ذلك حتى لا يتم تجاهلهم بعد انتهاء "الحرب" مع قطاع غزة.

كما وجه بعضهم أسئلة للحكومة الإسرائيلية عن أي حصانة يتمتع بها سكان جنوب إسرائيل؟ واعتبروا أنهم في صراع من أجل البقاء.

وتتعالى الأصوات التي توجه انتقادات لاذعة لحكومة بنيامين نتنياهو، وبدأ البعض يتهمه بالتردد وعدم امتلاكه رؤية واضحة لإنهاء هذه الحرب.

واعتبر محللون وإعلاميون أن عملية الجرف الصامد تؤثر على نتنياهو خلال المفاوضات بشأن وقف إطلاق النار، وذكروا أن نتنياهو "بدا قبل الحملة على قطاع غزة وهو يتمتع بدعم جماهري واسع وبدا كقائد حكيم ومتوازن"، إلا أنه الآن بدأ يتلقى الكثير من الانتقادات سواء من الحكومة أو من غيرها وقد حصل هذا أيضا خلال الحرب وهو يوصف (نتنياهو) بأنه متردد وراكد.

المصدر : الجزيرة