قُتل جندي وأربعة مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في هجوم على منزل يستخدمه المسلحون في بلدة القطن بمحافظة حضرموت المضطربة (جنوب شرق)، في وقت لقي مسلحون آخرون حتفهم في غارتين بحضرموت وأبين في وقت سابق من اليوم.

ونقلت وكالة رويترز عن موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع قوله في بيان إن الجنود دهموا بلدة القطن بعد منتصف الليل، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة خمسة. وأضاف البيان أن "أربعة متشددين قتلوا وتم اعتقال خمسة عناصر إرهابية".

من جهتها قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إنه "بعد مراقبة الخلية الإرهابية في أحد منازل مدينة القطن، قامت وحدة عسكرية بمهاجمتها وقتلت أربعة من عناصرها وقبضت على خمسة آخرين".

وكانت وزارة الدفاع قد قالت إن المروحيات حلقت على علو منخفض من المدينة، ولفتت إلى أن قوات الجيش استخدمت مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة ومنها الدبابات في قصف المنزل.

هجوم وقتلى
وشهدت حضرموت نشاطا متزايدا من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي طرد من محافظتي شبوة وأبين الجنوبيتين في وقت سابق هذا العام بسبب الهجمات الأميركية بـطائرات من دون طيار وحملة من الجيش اليمني.

وكانت مصادر أخرى قد تحدثت في وقت سابق عن مقتل ثلاثة مسلحين في هجوم بطائرة من دون طيار في حضرموت أيضا.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن المسلحين كانوا يستقلون سيارة على طريق صحراوي بين الحدود اليمنية والسعودية عندما استهدفهم صاروخ أطلقته الطائرة، مما أدى إلى مقتلهم.

كما لقي أربعة مسلحين حتفهم في غارة جوية استهدفت تجمعا لمسلحين بمحافظة أبين جنوب اليمن، بحسب مصدر أمني تحدث لوكالة أسوشيتد برس.

المصدر : وكالات