قتل سبعة من المسلحين الحوثيين وجنديا في الجيش في معارك في منطقة الغيل في محافظة الجوف شمالي شرق البلاد. وذلك في قوت وصلت فيه لجنة رئاسية جديدة في مسعى لوقف المواجهات بين المسلحين الحوثيين والجيش اليمني ورجال القبائل.
 
وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن هذه الحصيلة يرتفع بها عدد القتلى في المواجهات بين الطرفين منذ أمس إلى 53 قتيلا.

وتشهد الجوف مواجهات دامية منذ عدة أشهر بين المسلحين الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على المحافظة، واللجان الشعبية التي تساند الجيش اليمني.

وفي هذه الأثناء قال مصدر عسكري للجزيرة إن قوات الجيش اليمني تمكنت من قتل أربعة من عناصر تنظيم الشريعة الموالي لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب  وأسْر خمسة آخرين، وذلك في كمين للجيش فجر أمس في منطقة القَطْن في محافظة حضرموت جنوبي شرق البلاد.

وأكد المصدر العسكري أن العملية تمت بمداهمة أحد المنازل القريبة من معسكر قوات الأمن الخاصة حيث كان عناصر تنظيم الشريعة يتمركزون فيه، وأشار المصدر إلى مقتل أحد الجنود وجرح خمسة آخرين خلال تنفيذ العملية.
وشهدت حضرموت نشاطا متزايدا من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تراجعت عناصره من مواقعها بمحافظتي شبوة وأبين الجنوبيتين في وقت سابق هذا العام بسبب الهجمات الأميركية بطائرات من دون طيار وحملة من الجيش اليمني.

وكانت مصادر أخرى قد تحدثت في وقت سابق عن مقتل ثلاثة مسلحين في هجوم بطائرة من دون طيار في حضرموت أيضا.

الجيش اليمني يستعد لمعركة جديدة مع القاعدة في حضرموت (الجزيرة-أرشيف)

وكانت مصادر أخرى قد تحدثت في وقت سابق عن مقتل ثلاثة مسلحين في هجوم بطائرة من دون طيار في حضرموت أيضا.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المسلحين كانوا يستقلون سيارة على طريق صحراوي بين الحدود مع السعودية عندما استهدفهم صاروخ أطلقته الطائرة، مما أدى إلى مقتلهم.

كما لقي أربعة مسلحين حتفهم في غارة جوية استهدفت تجمعا لمسلحين بمحافظة أبين (جنوب) وفق مصدر أمني تحدث لوكالة أسوشيتد برس.

لجنة رئاسية
أفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن لجنة رئاسية جديدة وصلت محافظة الجوف شمال شرق البلاد، في مسعى لوقف المواجهات بين المسلحين الحوثيين والجيش اليمني ورجال القبائل.
 
ويرأس اللجنة قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء أحمد سيف المحرمي، وتضم في عضويتها محافظ مأرب الشيخ سلطان العرادة إضافة إلى اللجنة الرئاسية السابقة التي كانت تضم محافظ الجوف محمد بن عبود الشريف والشيخ مفرح بحيبح والشيخ محمد درعان.

وقال العرادة إن اللجنة وصلت المنطقة بتوجيهات من الرئيس عبد ربه منصور هادي لوقف إطلاق النار بين الطرفين.

ومن جهته، أكد محافظ الجوف أن الرئيس هادي وجه بإنزال لواءين عسكريين بالمحافظة لإيقاف القتال وتسلم المواقع العسكرية.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه الصحفي بالجوف مبخوت محمد أن الاشتباكات ما تزال مستمرة بشكل متقطع بمناطق الغيل والصفراء ونقطة الحجر، موضحاً أنه خلال الـ24 ساعة الماضية قتل ما لا  يقل عن 45 شخصاً وأصيب العشرات من الطرفين.

وكانت لجنة الوساطة السابقة قد أعلنت انسحابها من الجوف الخميس الماضي نتيجة عدم تقيد الأطراف بوقف إطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات