قال مفاوض فلسطيني في المباحثات غير المباشرة مع إسرائيل التي يتوقع استئنافها اليوم الأحد بالقاهرة، إن زملاءه في الوفد "أقل تفاؤلاً" بما يمكن أن تتمخض عنه جولة المفاوضات من نتائج.

وتُستأنف اليوم الأحد في القاهرة المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين عبر وسطاء مصريين في محاولة للتوصل إلى هدنة أكثر ديمومة بدلاً من وقف إطلاق النار الحالي الذي ينتهي أجله منتصف ليل الاثنين.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن مفاوض فلسطيني تحدث إليها بشرط عدم ذكر اسمه، القول إن إحدى النقاط العالقة في المفاوضات تتمثل في إصرار حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على أن تتعهد إسرائيل برفع الحصار عن قطاع غزة قبل انتهاء المباحثات بين الجانبين.

ووصل الوفد الفلسطيني بالفعل إلى مطار القاهرة الدولي اليوم، في حين يتوقع وصول الوفد الإسرائيلي كذلك لاستئناف مباحثاتهما بعد أن تشاورا مع قيادتيهما السياسية في نهاية الأسبوع.

ويأتي استئناف المفاوضات بناءً على اقتراح مصري يقضي -وفقاً لوثيقة قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنها تلقت نسخة منها- بتطبيق وقف دائم لإطلاق النار على أن تبدأ مفاوضات جديدة خلال شهر.

وعندها سيتم التطرق إلى مسائل شائكة مثل فتح ميناء ومطار كما يطالب الفلسطينيون ويرفض الإسرائيليون، أو تسليم إسرائيل جثتي اثنين من جنودها مقابل الإفراج عن معتقلين فلسطينيين.

ومن مقترحات القاهرة تقليص المنطقة العازلة على طول حدود قطاع غزة مع إسرائيل تدريجياً ووضعها تحت مراقبة قوات الأمن التابعة للسلطة الوطنية الفلسطينية. أما بشأن رفع الحصار فلم تكن الوثيقة المصرية واضحة، واكتفت بالإشارة إلى فتح نقاط عبور مغلقة بموجب اتفاقات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

في غضون ذلك، قال رئيس الوفد الفلسطيني الموحد المفاوض عزام الأحمد في اتصال هاتفي مع قناة الجزيرة قبل ساعات من استئناف المفاوضات غير المباشرة بالقاهرة، إن أعضاء الوفد سيلتئمون من جميع المناطق صباح الأحد في القاهرة. ولم يفصح عن موعد بداية الاجتماعات مع الجانب المصري.

من جهة أخرى، أوضح قيادي في حركة حماس أن العروض التي قُدِّمت للوفد الفلسطيني في القاهرة "لا تلبي طموح المطالب الفلسطينية".

وقال عضو المكتب السياسي ومسؤول العلاقات الخارجية لحماس أسامة حمدان على صفحته على موقع فيسبوك الإلكتروني أمس السبت إن "على إسرائيل القبول بشروط الشعب الفلسطيني أو مواجهة حرب استنزاف طويلة".

المصدر : الجزيرة,الفرنسية,رويترز