وجهت كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكرية لحركة فتح رسالة للإسرائيليين للكشف عن تضليل إعلامهم بشأن الاشتباكات المباشرة بين مقاتلي المقاومة وجيشهم، وتحدت خلالها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن يكشف عن مصير ضابط في سلاح الهندسة.

وقال المتحدث باسم كتائب شهداء الأقصى-لواء الشهيد نضال العامودي في تسجيل مصور بث على موقع "يوتيوب" إن ضابط الهندسة ساني تومن يرون الذي يحمل الرقم (٧٥٩٩٩٩٩) "وقع بكمين واشتباك مع مقاتلينا" في منطقة بيت حانون شمال قطاع غزة في المعركة التي سمتها "طريق العاصفة".

وأضاف في رسالته للإسرائيليين إن "نتنياهو العاجز ارتكب الجرائم بحق الأطفال النساء والشيوخ"، لأنه عجز أمام المقاتلين في الميدان، وهو لا يزال يكذب ويخفي عدد الجنود القتلى والمصابين.

وتابع المتحدث في التسجيل المصور موجها حديثه للإسرائيليين "لا أمن لكم إذا لم يعش شعبنا بحرية واستقلال، القتل بالقتل والقصف بالقصف والرعب وبالرعب".

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة وأثناء جولات المفاوضات غير المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين في القاهرة والحديث يدور عن وجود جثتين لجندي وضابط إسرائيليين لدى المقاومة الفلسطينية، وهما أورون شاؤول وهدار غولدن.

المصدر : الجزيرة