قالت الصحة السودانية اليوم إن 77 شخصا لقوا حتفهم و227 آخرين جرحوا في سيول وفيضانات اجتاحت 15 ولاية منذ الشهر الماضي، كما ألحقت هذه الكوارث أضرارا بأكثر من 36 ألف أسرة، وقد دمرت 23 ألفا و415 منزل بشكل كلي فضلا عن أكثر من ستين ألفا بشكل جزئي، ونفت الوزارة تسجيل أي حالات وبائية بالمناطق المتأثرة بالسيول والفيضانات. 

وذكر مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالسودان في نشرته الأسبوعية أن تقارير مفوضية العون الإنساني والهلال الأحمر السوداني تفيد بأن أكثر من 126 ألف شخص تأثروا بالأمطار الغزيرة والفيضانات في كل البلاد منذ يوليو/تموز الماضي.

وأوضحت الصحة أن أغلب الإصابات كانت عبارة عن كسور وجروح نتيجة لتهدم المنازل، كما سجلت حالة وفاة ناجمة عن صعق كهربائي. وذكرت وزارة الداخلية أن أكثر الولايات تضررا من السيول والفيضانات هي الخرطوم وكسلا ونهر النيل وشمال دارفور والنيل الأبيض.

منسوب النيل
كما نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سونا) عن اللجنة العليا لفيضان نهر النيل أن هناك سحبا ماطرة على الهضبة الإثيوبية، وبالتالي فمن المتوقع أن يستمر ارتفاع منسوب النيل وفق اللجنة، ويستمر موسم الأمطار في السودان حتى الأسبوع الثاني من أكتوبر/تشرين الأول.

يُشار إلى أن خمسين شخصاً قضوا جراء سيول وفيضانات ضربت العام الماضي مناطق متفرقة بالسودان.

المصدر : وكالات