عبر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الأربعاء عن دعمهم الكامل للشعب الفلسطيني وللسلطة الفلسطينية للتوصل لوقف دائم لإطلاق النار في غزة بما يضع حدا لتكرار "الجرائم الوحشية التي ترتكبها إسرائيل بحق المدنيين".

وأكد وزراء خارجية دول المجلس، في اجتماع بمدينة جدة السعودية، ضرورة التوصل لاتفاق دائم يضمن تنفيذ تل أبيب التزاماتها "دون مماطلة وتسويف"، ورفع الحصار عن القطاع وعودة الحياة الطبيعية لسكانه.

وأعرب المسؤولون الخليجيون، حسبما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، عن تقديرهم لما أسموه الدور الحيوي الذي تقوم به مصر لتثبيت الهدنة في غزة، وإيجاد اتفاق دائم ينهي معاناة أهل القطاع ويعزز الأمن والاستقرار.

وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي قدروا ما أسموه الدور التي تقوم به مصر لتثبيت الهدنة في غزة وإيجاد اتفاق دائم ينهي معاناة أهل القطاع

ورفض وزراء الخارجية بدول المجلس "بشدة اتهامات إسرائيل بأن هناك دولا أخرى تدعم الإرهاب, معتبرين ذلك "محاولة يائسة لصرف النظر عن انتهاكات إسرائيل"، وأدانوا ما وصفوها جرائم الحرب الشنيعة وإرهاب الدولة الذي تمارسه القوات الإسرائيلية في غزة".

الشأن العراقي
وبخصوص تطورات الوضع العراقي، رحب الوزراء المجتمعون بتكليف الرئيس العراقي لـحيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة، معربين عن أملهم بأن يؤدي انتخاب القيادات الثلاثة (رئاسة الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس البرلمان) إلى تعزيز أمن واستقرار العراق، وممارسته لدوره الطبيعي في العالم العربي.

وأكد الاجتماع الوزاري احترام وحدة العراق وسيادته وسلامة أراضيه وعدم التدخل في شؤونه الداخلية.

وفي الشأن الخليجي، أصدر وزراء خارجية دول مجلس التعاون توجيهاتهم بمساعدة اللجان المعنية بتنفيذ اتفاق الرياض، والانتهاء من كل المسائل المرتبطة بالاتفاق في مدة لا تتعدى أسبوعا، وذلك إثر توقيع الوزراء على اتفاق في إطار النظام الأساسي لمجلس التعاون واتفاق الرياض.

المصدر : وكالات,الجزيرة