قال مسعفون والشرطة إن ثلاثة من رجال الشرطة من خبراء المفرقعات واثنين آخرين استشهدوا، بالإضافة إلى مقتل صحفي إيطالي، أثناء قيام خبراء متفجرات فلسطينيين بتفكيك صاروخ إسرائيلي سقط على قطاع غزة خلال عمليات العدوان الإسرائيلي دون أن ينفجر.

ووقع الانفجار في بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة التي شهدت قتالا عنيفا بين القوات الإسرائيلية والمقاومين الفلسطينيين.

وذكرت شرطة غزة في بيان أنها تنعى ثلاثة من رجالها، هم رئيس وحدة المفرقعات ونائبه وضابط آخر. وأوضحت أن الحادث نجم عن انفجار قذيفة إسرائيلية حية أثناء محاولة تفكيكها.

من جانبها، قالت وزيرة خارجية إيطاليا إنها نقلت تعازي الحكومة لأسرة الصحفي سيمون كاميلي، وأضافت فديريكا موجيريني أن وفاته تبرز الحاجة إلى التوصل لتسوية دائمة لصراع الشرق الأوسط. وتابعت في بيان "مرة أخرى يدفع صحفي حياته ثمنا لحرب طال أمدها. وللمرة الثانية خلال أشهر قليلة نرثي شخصا مات وهو يؤدي عمله الصحفي ببسالة".

وذكرت وكالة أسوشيتد برس الأميركية أن كاميلي مصور صحفي عمل مع الوكالة منذ عام 2005.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية بقطاع غزة إياد البزم أن من بين الشهداء "مسؤول هندسة المتفجرات" في شمال القطاع الرائد تيسير الحوم، كما قتل بالحادث "صحفي أجنبي".

المصدر : الفرنسية