الرئيس اليمني يتعهد بحرب لا هوادة فيها على القاعدة
آخر تحديث: 2014/8/12 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/12 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/17 هـ

الرئيس اليمني يتعهد بحرب لا هوادة فيها على القاعدة

هادي: كل من يحاول فرض أي شيء بقوة السلاح سيجد نفسه في مواجهة الدولة والشعب والقوات المسلحة (رويترز-أرشيف)
هادي: كل من يحاول فرض أي شيء بقوة السلاح سيجد نفسه في مواجهة الدولة والشعب والقوات المسلحة (رويترز-أرشيف)

تعهد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاثنين بشن حرب لا هوادة فيها على المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة بعد أيام من قيامهم بإعدام 14 جنديا يمنيا في محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن.

وقال هادي -عند ترؤسه اجتماع الهيئة الوطنية للرقابة على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني- إن المعركة مع ما سماها "قوى الشر والإرهاب" مصيرية، وأكد أن كل من يحاول فرض أي شيء بقوة السلاح -سواء كان فردا أو جماعة أو حزبا أو قبيلة- سيجد نفسه في مواجهة الدولة والشعب والقوات المسلحة.

ووصف هادي قتل الجنود من قبل مسلحي تنظيم "أنصار الشريعة" التابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بالعمل البشع.

وأضاف أن هذا العمل يعكس "ما تعانيه هذه العناصر من أمراض عقلية ونفسية وفكر ضال هو ضد الدين والوطن"، في إشارة إلى عناصر القاعدة الذين شنوا في الأيام الأخيرة سلسلة من الهجمات في مناطق بحضرموت.

واعترض المسلحون الجنود الـ14 الذين كانوا يستقلون حافلة قرب مدينة سيؤون بحضرموت، وأنزلوهم قبل أن يقتلوا جلهم بالرصاص، وأثارت الحادثة صدمة في البلاد. وكانت الحكومة اليمنية  قالت إنها أمرت قوات الأمن بملاحقة المسؤولين عن قتل الجنود وتقديمهم للعدالة.

وأغارت طائرات حربية يمنية على منزلين يعتقد أن عناصر من القاعدة يختبئون فيهما بمدينة الحوطة، في حين نفذ الجيش حملة تمشيط بحثا عن المهاجمين.

وكان الجيش اليمني قتل قبل أيام عددا من مسلحي تنظيم القاعدة أثناء صده هجمات على مواقع عسكرية وأمنية في مدينتي سيؤون والقطن بمحافظة حضرموت.

وتقول تقارير إن مسلحي القاعدة تسربوا إلى حضرموت بعد فرارهم من محافظتي شبوة وأبين الجنوبيتين اللتين شهدتا نهاية الربيع ومطلع الصيف عمليات عسكرية واسعة أسفرت عن مقتل مئات من عناصر التنظيم، وفقا لبيانات رسمية يمنية.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات