استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في نابلس
آخر تحديث: 2014/8/11 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/11 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/16 هـ

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في نابلس

فلسطينيون يحملون جثمان الشهيد زكريا الأقرع الذي اغتالته قوات الاحتلال فجر اليوم في بيته (غيتي/الفرنسية)
فلسطينيون يحملون جثمان الشهيد زكريا الأقرع الذي اغتالته قوات الاحتلال فجر اليوم في بيته (غيتي/الفرنسية)

استشهد مواطن فلسطيني فجر اليوم الاثنين في قرية قبلان جنوبي نابلس بالضفة الغربية، وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت الشاب زكريا الأقرع (23 عاما) في بيته بينما كانت تحاول اعتقاله.

وأوضح المراسل أن قوات الاحتلال حاصرت منزل الأقرع في محاولة لاعتقاله بدعوى أنه مسؤول عن هجمات على أهداف إسرائيلية. وأضاف أن الاحتلال عمد بعد إجهازه على الأقرع إلى هدم منزله.

من جهتهم، قال مسعفون وشهود عيان إن عملية اغتيال الأقرع وهدم بيته أسفرا كذلك عن جرح ستة فلسطينيين آخرين نقلوا إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس، ووصفت مصادر طبية إصابة أحد الستة بالخطيرة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال انسحبت من المكان صباحا بعد أن أحدثت دمارا في عدة منازل مجاورة لبيت الشهيد.

وتعليقا على الحادث، قال أحد جيران عائلة الأقرع -ويدعى حسن الأزعر- إن قوات الاحتلال بدأت باقتحام الحي الساعة العاشرة مساء أمس الأحد، حيث قامت بإطلاق الرصاص والقذائف بكثافة وأنهت عمليتها صباح اليوم الاثنين.

وبعد انسحاب قوات الاحتلال تجمّع المئات من أهالي القرية، حيث تم نقل جثمان الشهيد الذي كانت تغطي وجهه الدماء إلى سيارة إسعاف نقلته إلى أحد المستشفيات في مدينة نابلس.

 من جهتها، أكدت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة الصحافة الفرنسية أن قوات من الجيش ذهبت لاعتقال شخص مطلوب للتحقيق معه يشتبه في إطلاقه النار على جنود إسرائيليين قبل أسبوعين.

وقالت إن "الإرهابي" تحصن في موقعه على الرغم من الدعوات المتكررة له لتسليم نفسه. وأضافت أنه عقب إطلاق النار من المشتبه به ردت القوات بإطلاق النار. وأضافت أنه بعد التفتيش عثر الجيش على "قاذفات صواريخ مضادة للدبابات بدائية الصنع".

وتتهم سلطات الاحتلال زكريا الأقرع وآخرين بإطلاق النيران على مستوطنين ودوريات للاحتلال تزامنا مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أدت إلى إصابة مستوطنين بجراح مختلفة.

وكان الآلاف من الفلسطينيين شيعوا بعد عصر أمس الأحد الطفل الشهيد خليل العناني (12 عاما) من مخيم الفوار قرب مدينة الخليل بالضفة والذي استشهد إثر إصابته خلال مواجهات مع قوات الاحتلال احتجاجا على العدوان على غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات