ذكرت وسائل إعلام رسمية في دمشق اليوم الأحد أن الرئيس السوري بشار الأسد أعاد تكليف رئيس الوزراء الحالي وائل الحلقي بتشكيل حكومة جديدة.

وجاء قرار إعادة التكليف في مرسوم تشريعي بثته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) على موقعها الإلكتروني اليوم، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من أداء الأسد نفسه اليمين الدستورية لفترة رئاسية ثالثة مدتها سبع سنوات.

ويتولى الحلقي (50 عاما) منصبه منذ 9 أغسطس/آب 2012 بعد إقالة سلفه رياض حجاب إثر إعلانه انشقاقه عن النظام.

وتولى الحلقي وزارة الصحة في حكومة حجاب التي شكّلت في يونيو/حزيران 2012.

ونجا الحلقي في أبريل/نيسان 2013 من محاولة اغتيال في تفجير استهدف موكبه بمنطقة المزة في دمشق، مما أدى إلى مقتل سائقه.

ويحمل الحلقي -وهو من مواليد درعا (جنوب سوريا)- إجازة في الطب من جامعة دمشق (1987) وماجستير دراسات عليا في الجراحة النسائية والتوليد من الجامعة نفسها عام 1991.

وانتخب الحلقي -وهو متزوج وله أربعة أولاد (بنت وثلاثة أبناء)- نقيبا للأطباء في سوريا عام 2010.

ولا يُعرف بالضبط كم من الوقت سيستغرقه الحلقي لتشكيل حكومته الجديدة التي لا يتوقع لها أن تحدث تغييرا في مسار الحرب الأهلية التي تدور رحاها في سوريا منذ ثلاث سنوات والتي أودت بحياة أكثر من 170 ألف شخص حتى الآن، بحسب ناشطين من المعارضة.

وكان الأسد قد أعيد انتخابه لولاية ثالثة في 3 يونيو/حزيران الماضي، وأدى اليمين في 16 يوليو/تموز الماضي.

واعتبرت المعارضة السورية والدول الغربية الداعمة لها تلك الانتخابات "مهزلة"، ولا سيما أن إجراءها اقتصر على مناطق يسيطر عليها النظام الحاكم.

المصدر : وكالات