أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فتى فلسطيني وإصابة ثلاثة آخرين في غارة إسرائيلية استهدفت أرضا زراعية في دير البلح وسط قطاع غزة.

واستشهدت فلسطينينة في وقت سابق وأصيب عدد من أفراد أسرتها جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلهم بشرق خانيونس، كما أصيب عشرة أشخاص في قصف على بلدة جباليا شمالى القطاع. ويأتي ذلك بعد استشهاد تسعة فلسطينيين بعدة غارات السبت.

وبهذا يصبح العدد الإجمالي للعدوان الإسرائيلي على غزة لليوم الخامس والثلاثين 1917شهيدا ونحو 9880 جريحا.

وكانت القوات الإسرائيلية شنت عشرات الغارات الجوية على قطاع غزة السبت استشهد فيها تسعة فلسطينيين، وهدمت مساجد ومنازل، في حين أطلقت المقاومة الفلسطينية 23 صاروخا، وفقا للجيش الإسرائيلي.

ومن بين الشهداء ثلاثة فلسطينيين سقطوا جراء غارة على مسجد عز الدين القسام بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وأدى القصف إلى تدمير المسجد فوق رؤوس المصلين أثناء استعدادهم لصلاة الفجر.

واستهدفت المقاتلات الإسرائيلية مجمع الأنصار الأمني غرب غزة الذي يضم بين جنباته سجنا وكلية للشرطة، وأوضح مراسل الجزيرة تامر المسحال أن مثل هذه المقرات تخلى من الموجودين فيها في فترات العدوان لتجنب سقوط ضحايا.

في المقابل، قالت مصادر إسرائيلية إن خمسة صواريخ أطلقت صباح السبت من قطاع غزة سقطت في مناطق بالنقب الغربي وبالتحديد في أشكول وسدوت هنيغيف.

ووفقا لوكالة الأنباء الفرنسية قصد الجيش الإسرائيلي أكثر من 100 هدف منذ صباح الجمعة -وهو موعد انتهاء الهدنة التي استمرت ثلاثة أيام-، بينما أطلقت المقاومة الفلسطينية 70 صاروخا.

وبدأت إسرائيل عدوانها على قطاع غزة منذ أكثر من شهر، وأوقعت غاراتها المستمرة على القطاع 1899 شهيدا ونحو عشرة آلاف مصاب، بينما اعترفت إسرائيل بمقتل 64 من جنودها وثلاثة مدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات