تظاهر الآلاف بالأردن الجمعة نصرة لغزة ودعما للمقاومة الفلسطينية في وجه العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

ففي مدن وقرى ومخيمات فلسطينية بالأردن خرجت أكثر من عشرين مسيرة تضامنية نصرة لغزة ودعما للمقاومة الفلسطينية في وجه العدوان الإسرائيلي.

وفي وسط العاصمة عمان شارك الآلاف في مسيرة نظمتها الحركة الإسلامية طالب المشاركون فيها السلطات الأردنية باتخاذ موقف رسمي داعم لغزة على المستوى السياسي.

وطالب المشاركون في المسيرة النظام بموقف يتجاوز التأييد الرسمي الأردني للمبادرة المصرية. وانتقدت قيادات في المعارضة اعتقال الأمن 11 ناشطا سياسيا وزعوا منشورات تدعو إلى المشاركة في هذه الوقفات الاحتجاجية نصرة لغزة.

وقال زكي بني إرشيد نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين "إن المطلوب اليوم التخلي عن هذه السياسات وهذه الإجراءات وهذه القرارات".

وأضاف "هؤلاء هم أحرار الأردن، وهذه المسيرة واحدة من النماذج التي تعبر عن وجدان الشعب الأردني المطالب بالحرية والجهاد وإلغاء الاتفاقيات، وعلى النظام أن يستجيب لشعبه أو ليتحمل المسؤولية كاملة".

ومن مجمع النقابات حتى مقر رئاسة الوزراء في عمان حشدت القوى اليسارية والقومية لمسيرة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة. وطالب المشاركون فيها بإغلاق مقر السفارة الإسرائيلية وطرد السفير، مؤكدين أن معاهدة السلام بين الأردن وإسرائيل عائق في وجه أي جهد لدعم المقاومة.

المصدر : الجزيرة