واصل الطيران الحربي الإسرائيلي شن غاراته الجوية على مناطق متفرقة من قطاع غزة، تركز معظمها في رفح جنوب القطاع، حيث استهدف عددا من المنازل المأهولة بالسكان.

وأعلنت مصادر طبية عن استشهاد سبعة فلسطينيين في قصف استهدف منزلا برفح، كما استشهد خمسة آخرون من عائلة واحدة بينهم ثلاثة أطفال في قصف استهدف منزلا بحي الصبرة في مدينة غزة.

وبلغ عدد الشهداء منذ ساعات الفجر الأولى اليوم السبت أكثر من أربعين شهيدا، ونحو مائة جريح، ليرتفع إجمالي ضحايا العدوان منذ بدئه إلى 1645، وأكثر من 8500 جريح.

وكان مراسل الجزيرة تامر المسحال قال إن 170 شهيدا وأكثر من ثلاثمائة جريح على الأقل سقطوا أمس الجمعة في غزة، منهم 110 في رفح مع تواصل العدوان الإسرائيلي على القطاع.
 
video
استشهاد مسعفين
وفي وقت سابق الجمعة استشهد ثلاثة مسعفين في قصف استهدف سيارة إسعاف في رفح، كما استشهد أكثر من ستين فلسطينيا وجرح أكثر من مائتين آخرين في قصف مدفعي مكثف على المدينة الواقعة جنوبي القطاع.

من جهتها، قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلية تنفذ مجزرة كبيرة في رفح بقصف المنازل.

وأفاد مراسل الجزيرة وائل الدحدوح باستشهاد 62 فلسطينيا وإصابة مائتين آخرين في قصف مدفعي وجوي إسرائيلي مكثف على رفح, بينما أشار المراسل تامر المسحال إلى وجود جثث بالشوارع.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس انتهاكا خطيرا بقصفها بالمدفعية مدخل مستشفى أبو يوسف النجار بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وجاء القصف الإسرائيلي العنيف في وقت كان فيه آلاف الفلسطينيين في الشوارع لتفقد منازلهم, ولاقتناء ما يحتاجون إليه. 

قصف مكثف
وأفاد المراسل وائل الدحدوح بأن القصف عاد إلى الوتيرة التي كان عليها, وقال إن القصف تكثف ظهر الجمعة على أحياء غزة الشرقية ومنها الشجاعية, مشيرا إلى اندلاع اشتباكات في تلك المنطقة بين المقاومة وقوات الاحتلال.

كما أشار إلى تصاعد القصف على وسط وجنوب قطاع غزة, مشيرا أيضا إلى أن دبابات إسرائيلية تقدمت أكثر داخل حدود القطاع.  

قصف إسرائيلي مكثف استهدف رفح أمس الجمعة (رويترز)

وكان الدحدوح قد أشار بعيد سريان الهدنة مباشرة إلى خروقات إسرائيلية في المحور الشرقي لمدينة غزة، كما أعلنت الداخلية الفلسطينية في بيان أن جيش الاحتلال قصف بالمدفعية مناطق حدودية جنوبي قطاع غزة بعد سريان الهدنة في الثامنة من صباح الجمعة بتوقيت القدس المحتلة.

وقالت مصادر فلسطينية إن القصف الإسرائيلي العنيف قد يكون لسحب قتلى ومصابين، أو لمنع المقاومين من سحب أسير إسرائيلي محتمل عبر نفق.

وتأتي هذه الأحداث بعد انهيار هدنة كان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أعلنا عنها أمس.

وقالا -في بيان مشترك قرأه أمس ستيفان ديجوريك المتحدث باسم الأمين العام الأممي- إن وقف إطلاق النار سيبدأ في الثامنة صباحا بتوقيت فلسطين.

وجاء في البيان أن جميع الوحدات العسكرية البرية ستبقى في مواقعها خلال تطبيق فترة التهدئة، مما يعني أن القوات الإسرائيلية لن تنسحب من مواقعها التي احتلتها في القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات