صدر العدد الثلاثين لشهر أغسطس/آب من مجلة الجزيرة على "آيباد والحواسيب اللوحية" وحمل عنوان "الدولة والخلافة" حيث تناول ملفا خاصا عن تنظيم الدولة الإسلامية وإعلان قيام الخلافة وتعيين أبو بكر البغدادي خليفة للمسلمين.

فقد كان ظهور تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام علامة فارقة في مسار الحراك العربي في الهلال الخصيب، في أزمتي العراق وسوريا، نظرا لطبيعة التنظيم المتشددة، والغموض الذي يكتنفه من حيث الممارسات والارتباطات وأهدافه.

وهذا ما استدعى تخصيص ملف في هذا العدد من مجلة الجزيرة يغوص في الأبعاد الفكرية والسياسية لتنظيم الدولة ومولوده الجديد: الخلافة الإسلامية.

وفي هذا الملف، يأخذنا تقرير في رحلة تاريخية من تنظيم القاعدة وتفريخه لتنظيم الدولة الذي أفرز بدوره الخلافة والخليفة، ويطلعنا تقرير آخر على تفاعلات إعلان الخلافة وسط التيار السلفي الجهادي بالأردن، إحدى أكثر الساحات نشاطا لهذا التيار. ورسالة من منظره أبو محمد المقدسي يفند فيها فكرة إعلان الخلافة وطريقتها التي جاء بها تنظيم الدولة.

وللوقوف على قناعات وفلسفة تنظيم الدولة في خطوة إعلان الخلافة وتعيين الخليفة، فقد تمكنت مجلة الجزيرة من مقابلة أحد رموز هذا التنظيم، وهو أبو ذر العراقي والي الرقة والميادين التي يحكمها هذا التنظيم، ليتمكن القارئ بنفسه من الحكم على فكر وقناعات هذا التنظيم.

تقرير عن دار دريمة في قطر تضمنه العدد الجديد من مجلة الجزيرة (الجزيرة)
وفي مقال فكري تاريخي، يبحر مقال في مفهوم الدولة والخلافة في الفكر الإسلامي، وصلاحية التطبيق الحرفي لما كان عليه الحال بالدولة الإسلامية في وقتنا الحاضر. ويعبر حزب التحرير الإسلامي الذي يعرف بأنه بني على فكرة إعادة الخلافة الإسلامية عن قناعاته ونقده لطريقة تنظيم الدولة في إعلان الخلافة.

وفي قراءة تداعيات إعلان الخلافة بالعراق والشام على التنظيمات الجهادية بالمغرب الإسلامي، يطلعنا مقال آخر على تفاعل هذه التنظيمات مع إعلان الخلافة، وعلاقتها بالتنظيم الأم (تنظيم القاعدة). ويتناول مقال آخر الانعكاسات السياسية لإعلان الخلافة على المنطقة العربية، ولا سيما بالعراق والشام.

وخارج الملف، تتناول مجموعة من التقارير قضايا إنسانية وقصصا إخبارية، فيطل علينا تقرير من الدوحة، لنعيش مع الأيتام خدمات خمسة نجوم في دارهم "دريمة" التي توليها قطر اهتماما خاصا، وتوفر لنزلائها رفاهية استثنائية نظرا لحالتهم الاستثنائية.

ومن تركيا، يستعرض تقرير إنجازات حزب العدالة والتنمية على الصعيد الاقتصادي والسياسي والبنية التحتية التي مكنته على مدى 12 عاما من الحكم دون منافسة حقيقية، مع اقتراب أول انتخابات رئاسية مباشرة في البلاد.

ونتعرف على الأهمية التاريخية لجامع عقبة بن نافع في تونس، ودوره الاجتماعي والتربوي والتعليمي، ونفض غبار الدكتاتورية من عهد بورقيبة وإلى سقوط نظام زين العابدين بن علي بالثورة.

ومن طرقات السودان، يطلعنا تقرير على ظاهرة ست الشاي باعتباره الكوفي شوب السوداني التقليدي، كما يعرفنا تقرير آخر على أوضاع المسيحيين بدولة باكستان الإسلامية، والتمييز الذي يمارس ضدهم.

المصدر : الجزيرة