وجه الرئيس المصري المعزول محمد مرسي رسالة للمصريين من وراء القضبان أثناء محاكمته أمس الثلاثاء في القضية المعروفة إعلاميا بالتخابر، مؤكدا أن الانقلاب سيسقط وثورات الربيع العربي ستنتصر.

وقال مرسي "أحيي هذا الشعب حتى يتم إسقاط الانقلاب.. نحن في أحسن حال ومستمرون مع الشعب المصري إلى أن تتحقق أهداف ثورة 25 يناير ويسقط هذا الانقلاب بكامله ويحاكم كل من قام به".

وأضاف "هذه رسالة لكل المصريين بل إلى كل شعوب ثورات الربيع العربي ومن يحاولون الآن أن تسقط جميع هذه الثورات، لن تسقط هذه الثورات وسيتم القضاء على هذا الانقلاب. وكل عام وأنتم بخير جميعا".

وجاءت تصريحات مرسي أثناء استئناف محكمة جنايات القاهرة في جلسة سرية محاكمته و35 آخرين في قضية "التخابر".
 
ويحاكم إلى جانب مرسي المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع وعدد من نوابه وأعضاء في مكتب الإرشاد وكبار مستشاري الرئيس المعزول إلى جانب 16 آخرين يحاكمون غيابيا.
 
وكانت النيابة وجهت إلى المتهمين تهم "التخابر مع منظمات أجنبية، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد وإفشاء أسرار عسكرية وتمويل الإرهاب، والمس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها"، وفقا لعريضة الاتهام.
 
وهذه القضية واحدة من أربع قضايا يحاكم فيها مرسي منذ الانقلاب العسكري الذي أطاح به في 3 يوليو/تموز 2013.
 
وأعلن مرسي مرارا أمام المحكمة في القضايا التي يحاكم بشأنها أنه الرئيس الشرعي المنتخب للبلاد, ورفض الاعتراف بشرعية هذه المحاكمات.

المصدر : الجزيرة